القرار




قد يكون قرارك عقلانيا قد يوفر لك الأمان و التخلص من بعض القيود التي تتحكم بك.

 تجنب اتخاذ القرار لا خير فيه و تكرار تأجيل اتخاذ القرار قد يتحول الى تجنبه. 

الاعتماد على الاخرين في اتخاذ القرار لا يؤدي الا الى تنافر معرفي. 

ان كان لديك حدساً عاليا فاستعمله و لكن ليس البديل عن استعمال العقل. 

اما القرار التلقائي فلا مكان له فهو التهور و الاندفاع. 

القرار هو قرارك انت.