الافطار و السحور


24 Apr


 

الإفطار بعد الصيام

ليس هناك جدالاً بان الصيام فريضة صعبة٫ ولكن الصحيح أيضاً هو ان الإفطار بعد الصيام قد يكون أصعب بكثير. يمكن استيعاب فترة الصيام كجزءٍ من مرحلة نظام غذائي لإزالة السموم الكثيرة التراكم في الجسد هذه الأيام٫ ولكن هذه الفترة من تصفية الجسم من المواد الضارة يجب ان يتبعها نظام غذائي صحي وليس مشحوناً بمواد غذائية ضارة.

لا يستلم الجسم الطاقة الخارجية الكافية لفعاليته اثناء فترة الصيام ويعتمد على استهلاك خلايا الجهاز العظمي والعضلي. لذلك فان الطعام الذي يجب ان تفطر عليه:

١ سريع المفعول في تغذية الجسم بالطاقة.

٢ لا تنفق الكثير من الطاقة لهضمه.

٣ سريع الاستقلاب.

لذلك ينصح الكثير بثلاثة أصناف من الفاكهة التي تحتوي على هذه الشروط وهي البطيخ والعنب والتفاح٫ ويتم استعمالها كعصير. اما الحمضيات من البرتقال والليمون فهي غير مستحبة وعصيرها حمضي ويرفع من حموضة المعدة ومن الأفضل تجنبها.  حتى مع شرب العصير فلا بد من استهلاك كوب واحد من الماء.

 اما إذا كنت تطيق عصير الخضروات بأنواعها فهي جيدة وربما فوائدها الصحية أكثر من الفاكهة.

التمر له فوائد جمة فهو سهل الهضم ويحفز إفراز مختلف الإنزيمات في الجهاز الهضمي بعد فترة من عدم فعالية المعدة. فائدة التمر الكبرى هو استعماله في أوقات أخرى بعد الإفطار لاحتوائه على الالياف التي تساعد على تجنب الإمساك بسبب الصيام. يمكن ان تفطر عليه وهذا هو التقليد الشائع ولكن تناوله بعد ساعات من وجبة الإفطار الرئيسيّة مفيد جداً و لكن لا تسرف فيه أيضاً بسبب احتوائه على السكر. يوفر التمر محيطاً قلوياً ويساعد على موازنة الاستهلاك الغير صحي في الكربوهيدرات اثناء رمضان.

السلطة كصحن في بداية الإفطار فكرة جيدة لأنها مشحونة بمضادات الأكسدة بأنواعها وليس هناك أسهل من استهلاك صحن من الخس والطماطم والخيار.

البراعم بأنواعها صحية ويتم التوصية بها كبداية للإفطار مثل العدس والحمص. تحضير طبق العدس والحمص يعتمد على الوصفات المحلية ولكن من الأفضل ان يتبع صحن السلطة وعصير الفاكهة.


السحور


 مهما كان طول يوم الصيام فالسحور ضرورة صحية ومن الأفضل الالتزام به. هذه النصيحة أكثر أهمية في المناطق التي تزيد فيها ساعات الصيام على ١٦ ساعة يومياً.


القواعد العامة

 ١ العطش: السحور يحضر الانسان لفترة لا يستطيع فيها شرب الماء٫ ولذلك يجب الابتعاد تماما عن الأملاح مهما كان الطبق الذي يفضله الصائم. يتناسب العطش طرديا مع كمية الملح التي يتناوله الصائم اثناء وجبة السحور. استعمال فاكهة غنية بالسوائل ضرورة مع السحور.

 ٢ سعرات الطاقة: يجب استعمال أكثر قدر ممكن من الطعام الذي يحتوي على الالياف.  يُفضل الرغيف الأسمر القليل الملح٫ ولكن يجب تجنب الاسراف من  اكل الرغيف مع الاجبان الصلبة العالية الأملاح. استعمال الجبن الطري لا باس به. يمكنك أيضاً التفكير في استعمال زبدة الجوز مع الرغيف.

٣ سرعة الهضم: من الأفضل استعمال اَي طعم بطيء الهضم نسبياً ولا يغادر الجهاز الهضمي بسرعة. حبوب الافطار العالية الالياف بطيئة الهضم نسبياً واستهلاكها مع الحليب يوفر أيضاً مصدراً لاحتياجك اليومي من الفيتامينات والمعادن المختلفة.  رغم ان البعض يفضّل استعمال الرز ولكن الكسكس أفضل منه صحياً في هذا المجال. العصيدة Porridge هو من أفضل الاطباق الذي يوفر طعاماً بطيء الهضم كثير الالياف.

الطعام الصحي وقت السحور

١ الفاكهة المجففة وخاصة المشمش يساعد الجهاز الهضمي ويمكن ان تتجنب الإمساك مع استعماله وقت السحور.

٢ الموز فوائده متعددة وموزة واحدة وقت السحور أفضل من اَي وقت اخر.

٣ الزبادي لمن لا يطيق استعمال الحليب وقت السحور.

٤ يواجه الصائم احياناً ضعف في الشهية وقت السحور٫ واستعمال ألمكسرات بأنواعها يساعد الجميع ولكن من الافضل استعمال المشمش المجفف معها أيضاً.

٥ تجنب اللحوم المعلبة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.