نيكوتين و كورونا


نيكوتين وفيروس كورونا

Nicotine & Covid-19


يمكن لاي انسان ان يستنتج بان التدخين عامل خطورة للإصابة بفيروس كورونا٬ لان المدخن أكثر عرضة من غيره للإصابة بإمراض الجهاز التنفسي والقلب والاوعية الدموية. هذا الاستنتاج الصحي البديهي ظهر مع بداية أيام الوباء في الصين مع ارقام ضحايا فيروس كورونا٫ وتدريجياً ظهرت دراسات أكثر وارقام أكبر وتغيرت المعلومات الى ان التدخين ليس عامل خطورة٬ وبعدها استقر الامر على انه عامل ضعيف على أفضل تقدير.

ما يقبله الجميع الان ان التدخين ربما لا يعرض الانسان لاحتمال الإصابة بعدوى فيروس كورونا٬ لأن المدخنين يعانون من نقص التمثيل في الحالات. على سبيل المثال فان نسبة المدخنين في الصين هي ٥٢٪ في حين ان نسبة المدخنين في المصابين بفيروس كورونا لا يتجاوز ١٢٪. هناك ايضاً دراسة جديدة فرنسية استنتجت بان فرصة الإصابة بالعدوى هي اقل بخمس مرات من غير المدخنين. لكن في نفس الوقت عواقب الإصابة بفيروس كورونا اعلى بكثير في المدخن. نسبة المدخنين في فرنسا هي أكثر من ٢٥٪ من السكان في حين ان نسبة المدخنين من المصابين بفيروس كورونا لا يتجاوز ٥٪. كذلك الامر مع الأرقام من الولايات المتحدة الامريكية حيث ان انتشار الفيروس بين المدخنين لا يزيد على ١٪ بكثير.

من المعروف بان فيروس كورونا والذي يُعرف علمياً ب SARS-Cov-2 يستخدم مستقبلات انزيم تحويل انجيوتونسين ٢ المشار اليها ب ACE 2 المتواجدة في الرئة. التفسير لهذه الظاهرة لا يخلون من المتناقضات ولكن منذ أكثر من عامين ظهرت عدة دراسات تشير الى ان النيكوتين يؤدي الى رفع تمثيل مستقبلات ACE1 ولكن في نفس الوقت يؤدي الى خفض تمثيل مستقبلات ACE2. هذه الظاهرة تفسر بعض الاضرار الصحية للنيكوتين ولكن انخفاض تمثيل ACE2 يفسر قلة الإصابة بالعدوى في المدخن.


ملاحظات

ما هو المعروف ان النيكوتين يلعب دوره في جهاز المناعة وبالطبع التدخين لا ينقل فقط النيكوتين الى الجسم (وهو مادة حميدة نسبياً) ولكن أكثر من ٥٠٠ من السموم المختلفة. رغم ذلك فان الدراسات الوبائية المتعددة اثبتت وجود علاقة سلبية بين التدخين وبعض الاضطرابات العصبية وفي مقدمتها مرض باركنسون Parkinson’s Disease .النيكوتين معروف بتثبيطه لتفاعل الالتهاب سايتوكاين الذي يسمى بعاصفة سايتوكاين Cytokine Storm التي تصاحب تدهور الحالة الصحية مع فيروس كورونا.

رغم كل ذلك فان الإضرار الصحية للتدخين هائلة ولا توجد غير نصيحة واحدة: اقلع عن التدخين.




المصادر

اضغط على الواصل في المقال