عدوي الفيروس


عدوى فيروس كورونا

Covid-19

يجب اولاً التأكيد على ان الغالبية العظمى من الإصابات بفيروس كورونا هي إصابات طفيفة٫ و هناك جمعٌ كبير من البشر يصابون بهذا الفيروس بدون ظهور اعراض. رغم ان عدد الإصابات في بريطانيا المسجلة اليوم(٣١ آذار ٢٠٢٠) اكثر من ٢٢ الف و لكن الكثير من الدراسات تشير الى ان العدوى اصابت ما بين ٢-٣ ٪ من السكان الى الان استنادا الى دراسات جامعة لندن و  أكسفورد.

تحول الوباء الذي بدأ بالصين الى اوبئة عالمية و انتقل  غرباً و بسرعة حتى تحولت الولايات المتحدة الامريكية الى البؤرة العالمية للجائحة Epicentre. كل ذلك يعني بان فيروس كورونا سريع و سهل الانتقال بين البشر٫ و بسرعة لم يشهد لها العالم سابقة. التعامل مع الفيروس هو كالاتي:

١ منع العدوى.

٢ انتظار جهاز المناعة للسيطرة على المرض و التخلص منه.

على ضوء ذلك لا بد من استيعاب سلوك هذا الفيروس.


التحميل الفيروسي

Viral Load


هناك مصطلحات علمية في الامراض المعدية كثيرة الاستعمال ومن هذه المصطلحات الحمولة الفيروسية تعني عدد الفيروسات او الجزيئات المعدية التي يحملها الانسان وبالتالي ينشرها في البيئة التي يعيش فيها او يتجول فيها. هذه الحمولة تتناسب طرديا مع نقل العدوى من المصاب الى الاخرين. لذلك القاعدة العامة هي الالتزام بسلوكيات صحية في غاية الأهمية لعدم نشر العدوى ومنها:

١ التزامك البيت.

٢ تنظيف اليد

٣ الابتعاد عمن تقابله مسافة لا تقل عن مترين.

٤ استعمال المنديل.

٥ عدم العطس الا في المنديل.

وغير ذلك.


الجرعة المعدية

Infectious Dose


المصطلح الثاني هي الجرعة المعدية Infectious Dose٬ وهو عدد الفيروسات او الجزيئات التي يستلمها الانسان وبالتالي يصاب بالعدوى. هذه القاعدة تفسر ضرورة التباعد الاجتماعي٬ عدم الاجتماع لفترات طويلة في غرفة واحدة٫ اختزال مدة الاجتماع٫ وعدم الاسراف في الثرثرة.


هذه الملاحظات تنطبق على فيروسات انفلونزا و تم تثبيتها في العديد من الدراسات. كذلك الامر مع فيروسات كورونا السابقة و هي SARS و MERS. لكن سلوك فيروس كرونا المعروف Covid-19 يختلف .  يبدوا ان حمولة الفيروس لا تختلف كثيراً في المصاب الذي تظهر فيه اعراض طفيفة او شديدة او حتى بدون اعراض سوى دراسة واحدة من الصين استنتجت ان حمولة الفيروس  في الانف اكثر في المريض الذي يعاني من اعراض شديدة.

لا احد يعلم كذلك ما هي الجرعة المعدية من الفيروس  و هناك تقديرات بالمئات الى عشرات الالاف. في نفس الوقت لم تصل الدراسات الى استنتاج يشير الى ان كمية الجرعة المعدية يتناسب طردياً مع شدة المرض. لكن الالتزام بقواعد الصحة العامة أعلاه ان لم يضمن الإصابة بالعدوى فهو بالتأكيد يضمن عدم الحصول على جرعة معدية من الفيروس.


لذلك استمع و التزم بالتوجيهات الصحية العامة و لا تخرج من البيت الا عند الضرورة و لا تستقبل احداً في بيتك حتى اشعار اخر.

تعزل نفسك مع الاصابة لمدة اسبوع  و من يعيش معك يعزل نفسه لمدة اسبوعين.