سلوكيات البشر


سلوكيات البشر

والوقاية من فيروس كورونا



سلوكيات الناس لا تتغير بسهولة. هناك ثلاث سلوكيات في غاية الأهمية للوقاية من فيروس كورونا وهي:

١ التباعد الاجتماعي للوقاية من قطيرات شخص مصاب بالفيروس ولا يشكوا من اعراض. النصيحة هي ٢ متر٬ رغم ان متر ونصف يكفي٫٬ ولكن ان نصحت بذلك فقد يتجاوز البعض النصيحة ولا يلتزم بها.

٢ غسل اليد٫ ويبدوا ان ذلك ما يلتزم به الكثير هذه الأيام.

٣ القناع٬ وهذا من أكثر السلوكيات أهمية٬ ولكن النصيحة الصادرة من الجهات الصحية تميزت بتناقضها على اقل تقدير٬ وربما السبب هو عدم توفرها بكثرة اولاً.

الحقيقة هي ان ارتداء القناع يحمي من تقابله أكثر من حمايته لمن يرتديه ويتم حجب ما لا يقل عن ٧٥ ٪ من القطيرات. ارتداء القناع من قبل الجميع قد لا يقل فعالية عن التباعد الاجتماعي ولكن ذلك لا يحتاج الى فرضه قانونيا (قطر وسنغافورة) ولكن تغيير سلوك الناس.


اهل بريطانيا ولا يرغبون بارتداء القناع وبسبب ذلك ترى أراءهم تميل الى انه اقل فعالية مقارنة باهل الصين وكوريا وإيطاليا. هناك ايضاً في بريطانيا وأمريكا من يعتبره تدخلاً في الحرية الشخصية وتصريحات الرئيس الامريكي في وصفه هذا السلوك مجرد تصحيح سياسي لم يساعد.


التمسك بهذه السلوكيات في غاية الأهمية وأفضل بكثير من تعاطي فيتاميناتوعقاقير غير مرخص بها. كذلك يجب ان يلتزم بها حتى من أصابه الفيروس فلا أحد يعلم الى الان ما هي فترة المناعة بعد الإصابة به. قد يصاب الانسان بأنفلونزا وزكام أكثر من مرة في العام ولا يمكن استبعاد ذلك مع فيروس كورونا.


للمزيد اضغط على الواصل.