جائحة كورونا





خلال اقل من ثلاثة أشهر قفز فيروس كورونا المعروف Covid-19 من الحيوان الى الانسان. النظرية المقبولة بان الفيروس موجود في الخفاش وانتقل الى الافاعي ومن ثم الى الانسان. هذا هو الفيروس الثالث منذ بداية الالفية لهذه المجموعة ولكنه يختلف عن اخوانه SARS وMERS بانه يتنقل بحرية وسهولة من انسان الى اخر وربما حدثت طفرة فيه تنذر بان اختفاء هذا الوباء والفيروس كليا لن يحدث بسهولة.

 انتشر الوباء عالمياً وبدأت جميع الدول العالمية بالحد من التنقل واتخاذا الإجراءات اللازمة لاحتواء الوباء والحد من انتشاره. لا يملك الانسان مناعة ضد هذا الوباء٫ وبالتالي لا توجد مناعة قطيع Herd Immunity التي تمنع تفشيه في المجتمع. عدم اتخاذ خطوات الصحة العامة اللازمة وبسرعة يفسر شدة الوباء في إيران وإيطاليا. معدل الوفيات الحالي 3.4% .

السيطرة على الوباء

علم الوبائيات واحد من اهم علوم الصحة العامة. مع حدوث الوباء هناك الحاجة الى كادر ميداني تم تدريبه في هذا المجال. هناك الحاجة ايضاً للتشخيص الصحيح وتعريف ما هي الحالة المشخصة طبياً سواء بالعلامات السريرية او نتائج الفحوص المختبرية وبالتالي الوصول الى فرضية وبائية تدرس عوامل انتشاره.

الخطوة الأولى هو احتواء الوباء وعزل الحالات المشخصة. هذه الخطوة الأولى المفضلة لمنع الارتباك الاجتماعي والاقتصادي بسبب الوباء. مع انتشار الوباء يتم الاتخاذ الخطوات اللازمة للحد من انتشاره بين السكان. هذه الخطوة تسمى احيانا التباعد الاجتماعي Social Distancing تستهدف منع تجمع الناس قدر الإمكان عن طريق اغلاق المدراس والجامعات٫ الحد من التنقل٫ منع الاحتفالات الجماهيرية و غير ذلك. خطوة التباعد الاجتماعي لها مشاكلها الاقتصادية والاجتماعية والحكومات لا تعمل بها بسهولة وتعتمد كلياً على نصائح الجهات العلمية والصحية والمختصة. فيروس كورونا دخل المرحلة السادسة ادناه في اروبا.


أعراض عدوى كورونا تتميز بثلاثة اعراض مهمة:

الحمى 

السعال الجاف

صعوبة في التنفس

هذه الاعراض بالإضافة الى اعراض أخرى لا يسهل تمييزها من الزكام والانفلونزا كم هو موضح في الجدول ادناه وبهذه الرموز:

+++ شائعة

++ موجودة احياناً

+ نادرة

ـ لا توجد


هذه الاعراض هي في بداية المرض ولا يتم التشخيص الصحيح الا مع عمل فحص مختبري تظهر نتائجه في نفس اليوم. الان مع دخول السيطرة على الوباء المرحة السادسة هناك ضرورة لان يعزل الانسان نفسه لمدة سبعة أيام على اقل مع ظهور أي من الاعراض أعلاه لعدم إمكانية عمل فحوص مختبرية في كل حالة.

لا بد من متابعة النصيحة الصادرة من الجهات الرسمية بدلاً من الاشاعات والخرافات المنشورة على الانترنت.