انتقال العدوى




انتقال فيروس كورونا

Covid 19 Transmission


في يوم ١٧ اذار نشرت احد المجلات العلمية المرموقة New England Journal of Medicine اشارت فيه الى ان فيروس كورونا اكثر استقراراً  على البلاستيك ٫ و الفولاذ المقاوم  للصدأ من فيروس كورونا السابق المعرف باسم  SARS Cov1 . اشارت الرسالة الى ان الفيروس اقل استقراراً على النحاس و الكرتون. يمكن العثور على الفيروس على هذه السطوح لمدة تقارب من ٧٢ ساعة. كذلك نوهت الرسالة الى ان انخفاض معيار Titre الفيروس  القابل للانتقال بشكل ملحوظ على هذه السطوح. تم ايضاً دراسة انتقال الفيروس عبر هباء جوي اصطناعي Aerosol و تمت ملاحظة إمكانية العثور على الفيروس في الهباء الجوي(ايروسول٬ ضبوب) لمدة ثلاثة ساعات. كان الاستنتاج هو احتمال انتقال الفيروس عبر لمس سطوح ملوثة٫ رغم ان طريقة الانتقال العظمى هي من انسان الى اخر٫ و هناك عوامل وبائية كبرى  تساعد على ذلك و هي:

١ تحميل فيروسي عالي في الجهاز التنفسي العلوي.

٢ إمكانية المصابين بدون اعراض نقل العدوى.

لا يمكن إعطاء رقم لعدد المصابين بدون اعراض لصعوبة فحص اعداد كبيرة من السكان و لكن التقارير الأولية من دول اروبا تقدر الرقم ٢٥٪ من الإصابات هي بدون اعراض.


طريق الانتقال

الغالبية العظمى من الإصابات تحدث عن طريق قطيرات مخاط Droplets حجمها خمسة ميكرون Micron من شخص يحمل الفيروس عن طريق السعال او العطس الى اخر  عبر مسافة بينهما لا تتجاوز ٢ متر. هذه القطيرة يجب ان يكون حجمها اكثر من خمسة ميكرون و تحتوي على العديد من الفيروسات.

تسقط القطيرة بعد مسار منحني بفضل الجاذبية بين متر الى مترين اثناء العطس. مع السعال تكون المسافة المعدية اقل و الاحتمال الاكبر دخول الفيروس من خلال العين او الانف او الفم.

الحقيقة الاخرى هي ان الكلام بصوت عالي او الصراخ يرفع من احتمال نشر القطيرات في مكان مغلق و في مختلف الاتجهات٫ و لذلك النصيحة بعدم الاكل مع الاصحاب او زيارة المطاعم او التجمع في مكان مغلق.



التباعد الاجتماعي

ما ينصح به الجميع هو ان لا تقترب من انسان اخر لا تعيش معه لمسافة اقل من متر و نصف و من الأفضل ٢ متر. اذا كنت تفضل العدو فتجنب ان تكون خلف العداء حيث يرتفع احتمال انتقال القطيرات. من الأفضل اذا كنت تمارس العدو مع انسان اخر ان تكون بجانبه و ليس خلفه.


نصائح الوقاية من فيروس كورونا لا تختلف عن الزكام و الانفلونزا.