الوقاية




قواعد الصحة العامة و فيروس كورونا

Covid -19


لم يشهد العالم وباءً يثير الذعر مثل وباء اليوم. يتصدر الوباء الاخبار في كل بقعة من بقاع الأرض٫ و يبدوا ان الحكومات لا تنصح بعزل مواطنيها فحسب و انما بدأت تعزل نفسها عن بقية بلاد العالم. انتقل مركز الوباء من الصين الى اروبا و بدأ ينتشر بسهولة بين البشر. ما يميز هذا الفيروس هو سهولة انتقال العدوى من انسان الى اخر٫ و لكن رغم ذلك فان ما يقارب ٨٠٪ من الحالات  لا توجد سوى اعراض طفيفة. لذلك لا يصعب الاستنتاج بان العدد الكلي للإصابات هو ما يقارب خمسة اضعاف عدد الذين تم تشخيصهم٫ و هذه المجموعة هي التي تنشر الفيروس.

هناك تعليمات صحية للوقاية من فيروس كورونا مسطرة ادناه. البعض منها يستهدف تعزيز المناعة و الاخر حجب الإصابة.

معظم هذه التعليمات هي قواعد نظافة عامة و لكن الغريب هو ان استطلاعات الرأي تكشف بان ما يقارب ٨٠٪ من البشر لا يلتزمون بها. مع انتشار الوباء تحسن الرقم و ما لا يقل عن ٦٠٪ من البشر تلتزم بها الان في العالم الغربي.


هناك الحديث ايضاً عن السلوك الاجتماعي.


الكثير من البشر تسعى الى رزقها و تستعمل المواصلات العامة المزدحمة. هناك من ينصح باستعمال قناع وجه و لكنه لا يضمن عدم الإصابة. يمكن للفيروسات ان تخترق الأقنعة نفسها و لا يصعب عليها دخول جسم الانسان عن طريق العين. رغم ذلك فالأقنعة تلتقط قطيرات تحمل فيروس كورونا و تقدر بعض الدراسات بانها توفر حماية لا تزيد على خمسة اضعاف في بعض الدراسات. القناع لا بد منه اذا كنت ترعى مصابا بفيروس كورونا و كذلك يحمي الاخرين.