النقود و كورونا


هل نتوقف عن استعمال النقود؟


هناك ردود فعل انفعالية تصل الى عتبة الهستيريا العالمية حول انتقال فيروس كورونا من انسان الى اخر. كذلك يتم نشر نتائج بعض البحوث بسرعة هائلة عبر الانترنت و قبل تحكميها من لجنة محكمين في الاختصاص ذاته.


احد هذه البحوث تم انتشاره اليوم من تجربة علمية في المانيا. يقول البحث بان النقود الورقية تحمل الميكروبات اكثر من النقود المعدنية و لمدة ٢٤ ساعة مقارنة بالنقود المعدنية التي تحتوي معظمها على نحاس. الميكروبات التي تم دراستها هي صنفين من البكتريا فقط و ليست فيروسات٫ و قرر كاتب البحث بان ذلك يمكن تعميمه على فيروس كورونا. على ضوء ذلك التعامل النقدي يجب ان يتم عن طريق بطاقات مصرفية و بدون لمس.


ما هي الحقيقة؟

البحث لم يذكر ما هو عدد البكتريا التي تم كشفها على النقود و كيف تمت السيطرة على العوامل المختلفة التي تؤثر على النتائج. البحث تم على صنفين من البكتريا فقط و لا يمكن تعميم ذلك على فيروس كورونا او غيره. تم عمل ٤ تحارب فقط علـي صنف و خمسة على الاخر و هذا العدد من التجارب ضئيل جداً. في نهاية الامر يقبل الجميع بان طريقة الانتقال العظمى لهذا الفيروس هو قطيرات من انسان الى اخر عبر الجهاز التنفسي٫ و ربما هي الطريقة الوحيدة.