الاناث و كورونا




الرجال مقابل النساء

في مواجهة فيروس كورونا


منذ بداية وباء كورونا في الصين اظهرتا الاحصائيات الأولية بان الاناث اكثر مقاومة من الذكور لهذا الفيروس و كذلك فرصة التعافي منه اذا ما وصلت الإصابة الى المرحلة الحرجة. كان التفسير الاولى بان رجال الصين نصفهم من المدخنين مقارنة ب ٢ ٪ من الاناث. بعد زيادة عدد الإصابات في الصين و العالم استنتجت الدراسات بان التدخين بحد ذاته عاملاً ضعيفا ان كان له تاثير حقاً. ما لاحظه الباحثون بان امراض القلب ٬ الرئة ٫ السكري٬ و غيرها اكثر انتشارًا في الرجال مع تقدم العمر. رغم ذلك هذا لا يفسر قوة مقاومة الاناث له مقارنة بالذكور كلياً و لا بد من ان مناعتهن للفيروس افضل.


مناعة الاناث مقابل الرجال

ما هو معروف بان الهرمونات الانثوية تزيد من نشاط جهاز المناعة عموماً و هذا يفسر بعض اضطرابات المناعة الذاتية. لكن هناك حقيقة لا يجهلها احد و هي وجود جينات بروتين يدعى TRL7على كروموسوم X. هذا البروتين يرفع من قابلية جهاز المناعة في رصد فيروس يحمل شريطاً واحداً من الحمض الريبي Single Stranded RNA تماما مثل فيروس كورونا. الانثى تحمل زوجاً من كروموسوم X و في خلايا جهاز المناعة كلاهما نشط و فعال. نصيب الذكر كروموسوم واحد ان كان فعالاً احياناً.


هناك ايضاً ظاهرة كثيرة الملاحظة في الدراسات و هي ان النساء اكثر نظافة من الرجال ٬ و كذلك اكثر عافية منهم مع تقدم العمر.