سيد مكاوي


12 Sep

الفن المصري والموسيقى

بين سيد مكاوي وصلاح جاهين


من يعزف الموسيقى العربية احياناً عليه دوماً ان يتقن عزف المقامات المختلفة. البحث عن نوتات المقامات المختلفة عملية شاقة٬ و ان وجدتها بفضل جهود بعض الزميلات و الزملاء(كما حدث معي) فليس من الصعوبة ان تلاحظ عدم دقة كتابتها. اما ان تجد نوتات متميزة الكترونية كما هو الحال مع الموسيقى الغربية فهذه لا وجود لها.


الموسيقى العربية الاصيلة تتميز برقيها على عكس ما يتصور البعض و لا يجب ان تقارن الاغاني الحديثة المبتذلة بالفن العربي الأصيل. رغم رقي الموسيقى الغربية و تطورها عبر القرون الماضية٬ و لكن الموسيقى العربية لا تخلوا من الجمال. في عام ١٨٣٦ كتب عالم الانثروبولوجيا ادوارد لين Edward Lane كتابه عادات و تقاليد المصري المعاصر Manners & Customs of the Modern Egyptians الذي استمرت طباعته الى اليوم٬ و فيه يشير الى ان لا يوجد الذ من الموسيقى المصرية.


الفن المصري الأصيل يجمع بين الانغام الموسيقية الاصيلة و الكلمات الشعبية التي تعني الكثير و تصور حال الجماهير بصورة غير مباشرة. هذا الجمع بين اللحن و الكلمات تجده في اغنية" ليلة امبارح ما جاليش يوم" كتب كلماتها الاديب الراحل صلاح جاهين و لحنها الموسيقار الراحل سيد مكاوي(١٩٢٧-١٩٩٧). لكي تتقن مقام هزام فعليك ان تتقن عزف هذا اللحن٬ و لكي تدرك معاناة الناس مع الازمات فانتبه الى ما يقوله صلاح جاهين:

ليلة امبارح ماجاليش نوم واحنا لسه ف اول يوم

قبل ما ترميني فى بحورك مش كنت تعلمني العوم

انا كنت لوحدي وف حالي شفتك ما اعرفش اللى جرى لي

راحة البال راحت من بالي قــلت لها مع الف ســـــلامة

والحيرة قلت لها تعالي لا ملامة عليَّ لا ملامة

عمري كوم والحب ده كوم

ليلة امبارح ماجاليش نوم

قبل ما ترميني فى بحورك مش كنت تعلمني العوم

غابت شمس امبارح عني خدها الليل خباها مني

بس انت يــــــا قمر طمني واوعى تخاف من اى ملامة

عمري كوم والحب ده كوم

ليلة امبارح ماجاليش نوم

قبل ما ترميني فى بحورك مش كنت تعلمني العوم

شدني تيار الحنية والموجة بترقص حواليا

لما طلع الفجر عليا ولقاني في قلب الدوامة

كنت بانادي بعزم مافيا لاملامة عليا لا ملامة

عمري كوم والحب ده كوم

ليلة امبارح ماجاليش نوم

قبل ما ترميني فى بحورك مش كنت تعلمني العوم



لكي تسمع الاغنية اضغط على الواصل ادناه

https://www.youtube.com/watch?v=ISwcpa-VVHo

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.