حديث الغابة


12 Sep

حديث الغابة


سمعت حسناءٌ  نداء الدهر

توجهي نحو الغابة

وأخبريني ماذا تبصرين


اجابت  ارى  اشجاراً

شاهقة و لا ارى  زهور الياسمين


ماء عكر في جدولٍ

لا حياة فيه

و لا يروي ألظامئين


شقيت طريقي عبر سبيل

لا يصلح لعدو ألعابرين


نفايات سأتركها 

لا يتبعني نفراً  من ألزائرين


صاح بها الدهر

مفتاح على الارض

ماذا تبصرين


اجابت مفتاح صدآ تركه كائنٌ

اعتزل اعمال للعاشقين


وصلت نهاية الغابة

هناك  أسوار عالية

تقول لا مخرج للعالمين


توقفت الحسناء  قضت انفاسها

وقالت وداعاً للظالمين


-----

سمعت حسناء  نداء الدهر

توجهي نحو الغابة

وأخبريني ماذا تبصرين

 

اجابت  ارى  اشجاراً

و شمس مشرقة

ما أجمل زهور الياسمين


أرى الماء في جدول

صافيا  يروي جميع  ألظامئين


شقيت طريقي عبر سبيل

ما أوسعه

رائعاً لعدو العابرين


نفايات لن اتركها

انا في انتظار

الكثير من ألزائرين


صاح بها الدهر

مفتاح على الارض

قولي ماذا ترين؟


اجابت هذا مفتاح لامع

سقط هفوة

من جيوب العاشقين


وصلت نهاية الغابة

هناك سوراً واطئة

من هنا خروج الزائرين


مضت الحسناء وهتفت

لن استسلم

سأحارب كل الظالمين

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.