ثياب كورونا الجديدة


01 Nov

ثياب كورونا جديدة

والعدو في ثياب صديق


في الشهر الخامس من هذا العام لاحظ العلماء بان هناك أكثر من خمس سلالات جديدة من فيروس كورونا Covid-19 في كاليفورنيا٬ وبعدها عظم امره وانتشر في العديد من الولايات الامريكية. اما في اوربا فقد تمت ملاحظة هيمنة سلالة جديدة20A.EU1 في اسبانيا هذا الصيف وخاصة في المناطق الريفية. اسبانيا هو قبلة السواح من اوربا ٬ ومع رفع القيود على السفر توجه العديد منهم الى السواحل الاسبانية. مع نهاية الصيف كانت ٥٠٪ من الإصابات في بريطانيا٬ ايرلندا٬ فرنسا٬ النرويج٬ وهولندا. اليوم 80% من الإصابات بفيروس كورونا هي من هذا الصنف الجديد.


الطفرة التي حدثت في الفيروس هو تغيير المسمار البروتيني Spike Protein على سطحه الذي يساعد التصاقه بخلايا الجهاز التنفسي٬ وبالتالي اقتحامه الجسم وإعادة استنساخه. في نفس الوقت الكثير من اللقاحات تحت التجربة تستهدف هذا البروتين٬ ولكن رغم ذلك فان الرأي العلمي بان هذه الطفرة بحد ذاتها لن تؤثر على فعالية اللقاح في المستقبل.


هناك رأي علمي بان هذه الثياب الجديدة لفيروس كورونا تفسر سرعة وسهولة انتشار العدوى مع الموجة الثانية التي أجبرت معظم دول اروبا تدريجياً الى فرض اغلاق الخدمات للحد من انتشاره. في الوقت ذاته فان سلوك البشر المتمسكين بحق الحرية المدنية الليبرالية والمولعين بتحوير الحقيقة وانكارها وبالتالي عدم الالتزام بالتعليمات الصحية العامة ٬ قد يفسر عدم السيطرة على الجائحة الى الان.


في يوم ٦ اذار وضعت تصريحات سيد علماء الفيروسات في العالم. بيتر بايو Peter Piot ٧١ عاماً هو سيد علماء الفيروسات في العالم. بلجيكي الأصل وبريطاني الجنسية ومدير معهد دراسات الامراض المعدية والاستوائية في لندن. كرمته أكثر من دولة في العالم.
قرر حين كان طالباً في كلية الطب ان يتوجه صوب الامراض المعدية ونصحه الجميع بان ذلك ضرباً من الجنون لنهاية هذه الامراض.

اكتشف هذا العالم الفاضل فيروس ايبولا Ebola ويومها كان يعمل في الكونغو. لعب دوره الكبير في اكتشاف علاج للإيدز٫ وجهوده العلمية انقذت حياة الملايين من البشر. قال هذا العالم الفاضل:

" بان فيروس كورونا يتنقل بحرية من انسان الى اخر الان.
الوباء سيصل ذروته منتصف الشهر القادم(نيسان) ولكن ذلك لا يعني بان موجة أخرى لن تظهر في شهر تشرين الثاني. يذكر هذا العالم الناس بان الأنفلونزا الاسبانية انتشرت على مدى ثلاث موجات وأشدها كانت الموجة الثانية. ما يمكن عمله الان هو اتخاذ إجراءات القرون الوسطى من عزل الناس واحتواء الفيروس ويجب استمرار ذلك لحين ظهور لقاح ضده قد يساعد في الموجة الثانية او الثالثة."


أطلق الناس جزافاً على جائحة انفلونزا قبل ١٠٠ عام اسم الانفلونزا الاسبانية. ربما سيتم استعمال مصطلح كورونا الاسبانية في المستقبل.


ولكن مع جائحة كورونا تذكر بان من ينقل الفيروس اليك هو من انت بالقرب منه والعدو الفيروسي قد يختفي خلف ثياب صديقك في جهازه التنفسي. حقاً تعلمنا بان الدنيا عدو في ثياب صديق.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.