التأليف الدرامي الأعلامي


21 Nov




التأليف الدرامي الاعلاميحول هيا بنت الحسين لا يزال الاعلام الغربي يزور قصة هيا بنت الحسين ٤٦ عاماً الزوجة السادسة و الأخيرة لأمير دبي محمد المكتوم عمر ٧١ عاماً. بعد انتهاء القضية في المحاكم و التزام السيدة السكوت ينطلق الاعلام يؤلف ما يشاء حول علاقة الاميرة بحارسها الشخصي الذي هو الاخر لم يصرح لاحد حول تفاصيل علاقته الغرامية.

 اخر مؤلفات الاعلام هو ان علاقة الغرام بين السيدة هيا بنت الحسين و السيد رسل عمر ٣٧ عاماً حارسها الشخصي كانت سبباً في طلاقه من زوجته الإنكليزية٬ و يا للعجب!!!. المشهد الدرامي الاول كما يلي: استلم رسل صورة من الاميرة على هاتفه الجوال و لا حظت زوجته ذلك٬ ثم أصيبت بالرعب حين شاهدت بان احد الصور المرسلة كانت للأميرة في البكيني. هذه الصورة أدت الى شعور الزوجة بالغثيان و انهارت بعدها. كما تلاحظ مشهد درامي يتكرر في المسلسلات التلفزيونية. 

المشهد الدرامي الثاني: دفعت الاميرة لحارسها الشخصي مبلغ مليون و نصف مليون دولار لكي لا يتكلم !!!. لا يوجد دليل على ذلك و اعترفت الاميرة بوجود علاقة جنسية حميمية بينتها و بين رسل في المحكمة و تحت القسم٬ فلماذا يسكت؟. 

المشهد الدرامي الثالث: قدمت له أربعة هدايا منها مسدس و ساعتين يدوية و رقم سيارة شخيص و ازرار قميص؟. بالصراحة ما قيمة هذه الهدايا فالكثير من الناس لديهم رقم سيارة شخصي و انا منهم.

 هذه المشاهد الدرامية لا يمكن تحديها من قبل شخصيات القضية 

فغرامهم الان لا يحتوي على اهات دفينة

 و لا سبيل سوى التزام الصمت و السكينة.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.