وداع ٢٠٢٠


31 Dec




الليلة الاخيرة لعام ٢٠٢٠ هذه اللقطة من ليلة برد قارس في كاردف في الساعة السابعة ليلاً ربما تعكس عاماً نودعه و اخر نستقبله.

 شعاع القمر يتجه الى الأعلى صوب عام استقبل خبراً في مثل هذا اليوم من الصين يعلمنا بان هناك فيروس جديد قفز من خفاش الى افعى ثم الى انسان٬ و لم يبالي به احد. قبل ان ينتهي فصل الشتاء و اذا بهذا الفيروس في كل مكان يصيب و يحصد الملايين من البشر٬ و معه تغير الاقتصاد و سلوك البشر و ظروف العمل. 

و هناك شعاع القمر السفلي صوب قوس القزح و الوان الامل. يوم امس تم إضافة لقاح اخر لتلقيح البشر . هذا اللقاح يمكن خزنه في اية ثلاجة و يسهل توزيعه و سعره زهيد و لا يصعب توزيعه ليس في المملكة المتحدة فحسب و انما في جميع انحاء العالم. ربما الون قوس القزح تبشرنا بربيع غير ربيع عام ٢٠٢٠. 

كل عام نستقبله هو فصل جديد في كتاب البشرية و ربما فصل عام ٢٠٢١ سيكون فصل صحة و سلام و انتصار العلم و البشرية على كائن عبث بالكرة الأرضية و لا تراه العين المجردة. 

و كل عام و انتم بخير.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.