هزيمة كوفيد قريباً


01 Aug


حماقة زعماء اروبا و التطعيم ضد كوفيد-١٩


 هناك حقيقة لا تقبل الجدال و هو ان جائحة كورنا تمر الان في مرحلة حرجة بفضل التطعيم ضد كوفيد . حدثت طفرتان في الفيروس منذ بداية التطعيم و سلالة ديلتا(الهندية) هي السائدة الان . طفرات الفيروس تستهدف ما يلي:

١ سهولة الانتقال من انسان الى اخر

٢ محاولة تجنب جهاز المناعةو لكن نهاية الفيروس هي وضعه في قفص الاحتجاز و بالتالي يصل الى مرحلة لا يفتك بها بمضيفه. هذا الهدف سيحصل مع ارتفاع عدد الملقحين كلياً من السكان بنسبة ٧٠٪ على الأقل.

 و لكن التطعيم ضد كوفيد تعثر بسبب الحماقة الاوربية و عدائها ضد اللقاح البريطاني AZ و الذي تم تسويقه بسعر الكلفة مقارنة باللقاح الامريكي و الذي سعره ٣٠ ضعف . أولا كان هناك تصريح فعالية اللقاح البريطاني اقل من الأمريكي و بعدها تخثر الدم بعد اللقاح البريطاني دون الأمريكي و جميع التصريحات كانت استناداً الى تسجيل اعراض جانبية نادرة جداً بدون التحقيق بها من خلال دراسات إحصائية مكثفة. تم اهداء هذه المعلومات الى جميع الناس عبر الاعلام و من افواه زعماء فرنسا و إيطاليا و المانيا. بعد ذلك لم اسمع احداً استلم اللقاح البريطاني الا و يشكوا من صداع و الام و جميعها اعراض جسمانية لا تفسير عضوي لها. 

ما هو الاستنتاج الان 

تم دراسة اكثر من ٦ ملايين حالة للتطعيم من قبل العلماء الاسبان و النتيجة كما أعلنت قبل يومين هي:

١ لقاح بريطانيا و أمريكا نفس الفعالية

٢ تخثر الدم نادر جدا و يحدث بعد أي لقاح و ليس البريطاني

٣ احتمال ان يحدث تخثر الدم مع كوفيد أضعاف اضعاف حدوثه مع التلقيح.

توجه و استلم اللقاح و لا تبالي برعونة زعماء اوربا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.