لمن تقرع الاجراس اليوم يوم الجمعة العظيمة


02 Apr

هذا اليوم هو يوم الجمعة العظيمة ٬ وللسنة الثانية على التوالي ستقرع الاجراس ٣٣ مرة ولا يستجيب لها البشر للذهاب الى الكنائس بسبب جائحة فتكت بالبشرية و لا تزال تعبث بالناس في كل مكان. في ذكرى هذا اليوم هناك سطور لشاعر إنكليزي في القرن السابع عشر مع وباء الطاعون عام ١٦٢٤ وله روايته وهو جون دونJohn Donne ٠١٥٧٢-١٦٣١ م.

كان كاثوليكيا في أيام اضطهاد الكاثوليك في بريطانيا وبسبب ذلك اعتنق مذهب الكنيسة الإنجليكية. كان لعوبا ومتهوراً حتى وقع في حب آن مور وهو في عمر ٢٥ وتزوجها رغم انف أهلها وكراهيتهم له. تمر الأيام ويولد له ١٢ طفلاً ونجح في عمله وجمع ثروة خدم بها عائلته والناس من حوله و ترك عصابه الطائفي في سلة المهملات. كانت هوايته الكتابة وربما كان من أوائل من يكتب السطور بصورة ميتافيزيقية٬ وكان الكثير يسخر منه٬ ولكن مع مرور السنين يضعه الكثير في منصة الادباء المبدعين.

في سطور له يقول: رحيل أي انسان ينقصني 

حيث أني انتمى للبشريةلذلك 

لا ترسل أحد و تسأل لمن تقرع الاجراس اليوم

فهي اليوم تقرع لك

Each man's death diminishes me

For I am involved in mankind

Therefore, send not to know

For whom the bell tolls

It tolls for thee

في هذه الذكرى لرحيل السيد المسيح(ع) تتوجه الناس الى اماكن العبادة وتتذكر من رحلوا٬ ويواسي يعضهم البعض الاخر. ولكن لا تجمعات اليوم وحين تقرع الأجراس ربما على الجميع ان يتذكر من رحل مبكراً بسبب الجائحة والتضحيات التي قدمها البعض في مجال عملهم من اجل خدمة الاخرين وهو يواجهون الفيروس يوميا ومنهم اختطفه القدر مبكراً. 

و ان تقرع الاجراس اليوم فهي تقرع لكل واحد منا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.