الخثار و التلقيح ضد كورونا


18 Apr

لا يزال فيروس كورونا يعبث بالبشر في جميع انحاء العالم. يوم امس سجلت الأمم المتحدة  تجاوز عدد ضحايا الجائحة ت ٣ ملايين عالمياً٬ و سجلت الهند ما يقارب ربع مليون إصابة بالإضافة الى الحديث عن موجة ثالثة تجتاح أمريكا الجنوبية و كندا و اروبا. في نفس الوقت هناك حملات تلقيح في العديد من بلاد العالم. إسرائيل تقترب من مناعة قطيع بعد ان وفرت اكثر من جرعة واحدة لكل مواطن غير ان توفر اللقاح في الأراضي الفلسطينية المحتلة لا يتجاوز ٢ ٪. بريطانيا هي البلد الثاني في حملات تلقيح واسعة النطاق حيث يقترب عدد الجرعات اليومية من مئات الالاف و صاحب ذلك انخفاض حاد في عدد الضحايا و الإصابات و الذي دفع الدولة الى رفع قيود الحجر الصحي تدريجياً. و لكن مع اللقاح هناك رواية خثار الدم التي تمت ملاحظتها في العشرات فقط من الملايين الذين استلموا لقاح ضد كوفيد -١٩.

رواية الخثار (1) ظهرت اول مرة في النرويج او بالأحرى تم الإعلان عنها هناك. هناك جلطات دوية خطيرة يصاحبها انخفاض في عدد الصفيحات Plateletsالدموية . هذه الجلطات ظهرت مع لقاح Astra Zeneca و لقاح Johnson & Johnson. كلاهما يحتوي على فيروس غدي معدل Modified Adenovirus. استلم لقاح Astra Zenecaو الذي يُعرف الان باسم Vaxzevria ٣٤ مليون مواطن في اروبا و كان عدد إصابات الجلطة ٢٢٢ فقط٬ و لكن ٣٠ منهم لقوا حتفهم. الأرقام لا تؤكد وجود علاقة مباشرة بين اللقاح و بين الجلطة٬ و لكن الرأي العام و الاعلام هذه الأيام دفع وكالة الادوية الأوربية المعروفةEMA بالتصريح وجود ارتباط سببي محتمل بين متلازمة الجلطة و اللقاح و لكن في نفس الوقت شجعت الجهات الصحية الاستمرار في حملة التلقيح. رغم توصيات وكالة الادوية الاوربية فان العديد من البلدان قيدت استعمال اللقاح الى كبار السن و البعض لا يوصي باستعماله في عمر دون ٣٠ عاماً.

بعد الإعلان الأوربي في ٧ نيسان ظهر الإعلان الأمريكي في يوم ١٣ نيسان الذي أشار الى ٦ حالات فقط و ضحية واحدة فقط من ما يقارب ٧ ملايين استلموا لقاح جونسن و جونسن المشابه للقاح Vaxzevira. هذه الملاحظة دفعت الشركة الى تأخير توزيع اللقاح في أوربا. اللقاحان أعلاه لا يختلفان تكنولوجياً عن اللقاح الروسي المعروف ب Sputnik V و اللقاح الصيني المعروف ب CanSino Biologics و كلاهما يعتمد كذلك على استعمال فيروس غدي. يفسر البعض عدم التقاط الحالات في المناطق التي استعملت اللقاح الروسي و الصيني ربما بسبب عدم وجود نظام لتسجيل الاعراض الجانبية كما هو الحال في أوربا و أمريكا.

فرضيات و نقاش

هناك حقيقة لا تقبل الشك و هي ان فائدة التلقيح تفوق المخاطر و نسبة الإصابات بالخثار الدموي لا يزيد على واحد في نصف مليون. اللقاحان أعلاه سهلة التخزين و زهيدة الثمن كذلك.

لغز الخثار الدموي يشبه الى حد ما يحدث مع استعمال عقار هيبارين Heparin  المضاد للتخثر و تسمى بمتلازمة نقص الصفيحات الناجم عن الهيبارين Heparin Induced Thrombocytopenia HITو هي متلازمة لا تخفى على أي طالب يدرس الطب. يتم تحفيز جهاز المناعة لانتاج اجساماً مضادة لمركب هيبارين /بروتين عامل الصفيحات المعروف Platelet Factor 4 PF4. ذلك بدوره يؤدي الى انخفاض عدد الصفيحات و تحفيز الصفيحات لانتاج الجلطات. مصدر التفسير الأخير العثور على اجسام مضادة ل PF4 في الضحايا.

 الفرضيات (2) التي تبعت ذلك لتفسير الظاهرة هي كالاتي:

١ كل جرعة لقاح تحتوي على ما يقارب ٥٠ بليون جسيم فيروسي و التي قد تتفكك و ينتج عن ذلك اطلاق الحمض النووي DNAلمشحون سلباً. عامل PF4 مشحون موجباً و من جراء ذلك يحدث ارتباط مع جسيمات الفيروس الغدي المشحون إيجابا و ينتج مركباً يحفز جهاز مناعة في حالة انذار قصوى لإنتاج اجسام مضادة تؤدي الى انخفاض الصفيحات و بالتالي التخثر.

٢ الكثير من الناس لديها اجسام مضادة ضد PF4و لكن يتم السيطرة عليها من خلال الية التحمل المحيطيPeripheral Tolerance. الالية الأخيرة تتعطل في البعض بسبب التلقيح.

٣ هناك ايضاً من يقول بان جرعة اللقاح ربما عالية و تفسر قوة رد فعل جهاز المناعة بعد التلقيح و ربما يمكن تجاوز هذا العرض الجانبي مع خفض جرعة لقاح يحتوي على فيروس غدي الى النصف.

لو استعملنا المنطق و علوم الرياضيات كما هو المعروف مع العقل البشري فان احتمال حدوث العرض الجانبي أعلاه اقل بكثير من اعراض جانبية لعقاقير عدة او حادث سير قاتل. تم تلقيح البشر بالملايين و فائدة التلقيح تفوق عدم التلقيح بأضعاف بصورة مباشرة او غير مباشرة. كذلك لا يوجد دليل قاطع على ان حالات التخثر مرتبطة باللقاح اصلاً.



ملاحظات

1 مقالة توضح تطور الاحداث مع معضلة التخثر الدموي

https://www.nature.com/articles/d41586-021-00998-w

2 الية الاجسام المضاد لعامل الصفيحات 4

https://www.nejm.org/doi/full/10.1056/NEJMoa2105385

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.