الاستقطاب


17 Jul


الاستقطاب و صراعات البشر اللوحة ادناه هي Guernica لبابلو بيكاسو عام ١٩٣٧ رسمها بناء على طلب الجمهوريون الاسبان و عرضها في باريس تصور لنا ما يحدث مع الحرب الاهلية. و لكن اليوم هو ذكرى بداية الحرب الاسبانية الاهلية عام ١٩٣٦ و التي راح ضحيتها اكثر من نصف مليون انسان و ما لا يقل عن المليون اذا تمت إضافة من قتلهم الجوع و المرض. كان الاستقطاب بين الجمهوريين الليبراليين و بين الوطنيين بقيادة فرنكوا٬ بين الديمقراطية و الدكتاتورية٬ و بين الشيوعية و المدنية. بدورها جذبت الحرب عشرات المتطوعين للحرب بجانب ذلك القطب و ذاك. تدخل الاتحاد السوفيتي بجانب الجمهوريين و المانيا و إيطاليا بجانب الوطنيين. رغم اقتحام فرانكو لمدريد بعد خمسة اشهر استمرت الحرب الاهلية و دمارها لمدة ثلاثة أعوام أخرى. لا يزال اهل اسبانيا الى اليوم يشعرون بأثار حرب فرقت بين الابن و عائلته و بين الزوج و زوجه. ليس هناك عملية نفسية بدائية بعيدة عن النضوج مثل الاستقطاب Polarisation و حين يمارسها الانسان لا يشعر سوى بإلام و الغضب و بالتالي تدمير الذات. كذلك الشعوب و فهي الأخرى لا تدمر نفسها الا عن طريق الاستقطاب و هذا ما يحدث في عالمنا العربي.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.