اغنية لشيوعي


29 Dec

رواية واغنية لشيوعي 

إذا تجولت في وسط غرب لندن في ساحة رسل فسترى هناك لوحة فيها اسم فنان راحل وموقعة بأسماء عدة اشخاص تقول: في ذكراك من زملائك الشيوعين. هذا الانسان المبدع الراحل هو ايون مكولEwan McColl (١٩١٥- ١٩٨٩). 


كان كاتب شعر شعبي وملحن في ذات الوقت وساهم في نشر الاغنية الشعبية. طالما شاركه كبار الفنانين والملحنين في انتاج أغنيات شعبية٬ بل الكثير منهم اشتهر على حساب روائع ألحانه٬ والناس نادراً ما تذكره لان الاعلام المحلي كان يعاديه لسبب واحد وهو انه كان شيوعياً و كتب ولحن أكثر من اغنية سياسية. اسمه الحقيقي هو جيمس ميلر والام والاب تمسكوا بفكر اشتراكي من خلال عملهم بنقابات العمال وانتهي الامر بمقاطعتهم في اسكتلندا أينما ذهبوا.

 تزوج ثلاث مرات٬ ولديه العديد من الأبناء٬ وبفضل لحن كتبه لزوجته الثالثة اشتهرت اغنية لا تزال الناس ترددها حتى يومنا هذا منذ بداية السبعينيات. السبب في كتابتي عنها اليوم هو مشاهدتي لمسلسل الماني تسمع فيه الاغنية في أحد المقاهي٫ وفعلاً كانت هذه الاغنية الاولى عالمياً في ذلك الوقت وانشدتها الفنانة الامريكية روبرتا فلاك. لكن هذه الاغنية كتبها ولحنها الفنان مكول في عام ١٩٥٨ لزوجته الثالثة و الاخيرة وعلمها اللحن عبر الهاتف. بعدها كانت تغنيها زوجته بيكي سيغر و تنشدها في حفلات صغيرة حتى سمعت بها الفنانة العالمية روبرتا فلاك.

أولا يجب ان تتأمل في كلمات الاغنية التي تصور وصف الرجل منذ ان وقعت عينيه على وجه حبيبته وشروق الشمس في عينيها ونور القمر والنجوم هديتها للظلام. بعد ذلك يوصف مشاعره وهو يلمس يديها وشفتيها ووقوعه في غرامها كما يقع الطير في فخه. ثم يختتم الاغنية لوصف مشاعر الفرح والبهجة من أعماق قلبه. اللحن في غاية البساطة والروعة ولا تحتاج ان تكون عازفا عبقريا لتتقنه خلال ساعة واحدة.

 The first time, ever I saw your face

I thought the sun rose in your eyes

And the moon and the stars

Were the gifts you gave

To the dark, and the endless sky

 And the first time, ever I kissed your mouth

I felt the earth move in my hands

Like the trembling heart

Of a captive bird

That was there, at my command

My love

 And the first time, ever I lay with you

I felt your heart so close to mine

And I knew our joy

Would fill the earth

And last, 'til the end of time

My loveThe first time, ever I saw

Your face

Your face

Your face

Your face

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.