اشاعات المواقع الاجتماعية منذ القرن ثامن عشر


16 Oct

ماري انطوانيت 

مثال كبش الفداء و الاشاعات الكاذبة

 ليس هناك امرأة ظلمها التاريخ الحديث مثل زوجة ملك فرنسا ماري انطوانيت التي يصادف اليوم ذكرى قطع رأسها بالمقصلة من قبل الثوار و هي في عمر ٣٦ عاماً.. ماري انطوانيت نمساوية و ابنة ملك النمسا. تم تزويجها كرها لولي عهد فرنسا أيام و هي في عمر ١٤ عاما من اجل انهاء الصراع الفرنسي النمساوي الذي طال امده سبعة أعوام. زوجها لم ينجح في إقامة علاقة حميمية معها لعدة أعوام٬ و كانت محاطة بنساء و رجال من فرنسا و النمسا يطالبون بتوسطها.

 جلس شقيقها على عرش النمسا و لم يتوقف عن انتقادها في فشلها تحقيق مصالح بلده. من جهة أخرى كان زوجا ينتقدها بان تعمل لتحقيق مصالح النمسا. شقيق زوجها كان يتطلع لولاية العرش مع عدم ولادة ولي للعهد و بعد أعوام عدة ولدت و بدأ هو بأطلاق الاشاعات حول علاقات غير شرعية كان اشهرها اشاعة علاقتها بكبير أساقفة فرنسا ايامها و تسمى فضيحة عقد اللؤلؤ(الصورة) عام ١٧٨٥م. بعد قيام الثورة الفرنسية عام ١٧٨٩ م لم يجد الثوار كبش فداء لا سقاط اللوم عليه بعدم قيام إصلاحات كافية سوى ماري انطوانيت و تم نشر مقولة ان السيدة علقت على عدم توفر الرغيف للشعب بالقول عليهم بأكل الكيك. هذه مقولة لا صحة لها و لكن انتشرت و بقيت حتى يومنا هذا و لا تختلف تماما عن إشاعات المواقع الاجتماعية و الاخبار الكاذبة حتى يومنا هذا.

تعليقات
* لن يتم نشر هذا البريد الإلكتروني على الموقع.