سقوط الشعر


الشعر

سقوطه و نتفه




يكثر الحديث عن تساقط الشعر مع تقلبات الجو وتقلبات المزاج. الكثير يسقط اللوم على حرارة الجو في تساقط الشعر وتعرضه لتلوث البيئة واشعة الشمس واستعمال مختلف المستحضرات التجميلية.


من زاوية أخرى هناك نتف الشعر كسلوك او اضطراب نفسي كثير الملاحظة في المراكز الطبية العامة عيادات الامراض الجلدية.


نمو الشعر الطبيعي

 

 

الشعرة تنمو من خلال جريب الشعر Hair Follicle حيث يتم تجهيزها بأنواع المغذيات والصبغة. كل شعرة تمر بثلاثة مراحل وهي:

1 طور تنامي Anagen.

2 طور تراجع Catagen.

3 طور انتهاء Telogen.

طور التنامي مدته 3 الى 5 أعوام ٫ طور التراجع أقل من أسبوعين٫ وطور الانتهاء لا يزيد عل أربعة أشهر. و لكن مدة هذه الاطوار اقصر من ذلك في شعر الجسم حيث لا يزيد طور التنامي على أربعين يوما.

يمكن القول بان ما يقارب 10-20% من شعر فروة الرأس في طور تراجع وانتهاء وهذا ما يلاحظه الانسان يوميا حين تسقط ما يقارب 150 شعرة.

الشعرة تنموا بمقدار سنتيميتر وربع كل شهر، وأسرع من ذلك في وقت الصيف مقارنة بالشتاء. تلعب الوراثة دورها في عمر صلع الانسان ونادراً ما يختلف عمر صلع الابن عن والده.


يمكن ان يصل طول الشعر الى ثلاثة ارباع متر. تختلف سرعة نمو الشعر بين الشعوب كالاتي:


1القوقازي: جريب الشعر بيضاوي وينمو الشعر مستقيماً الى مجعد. سرعة النمو هي 1.2 سم شهريا وهو أكثر كثافة من غيره والشعر الأشقر أكثر انتشاراً من غيره على فروة الرأس (146 ألف) ومقارنة بالأسود (110 ألف)، البني (100 ألف)، والأحمر (86 ألف).


2الافريقي: سرعة النمو هي اقل من واحد سنتيمتر (0.9) شهريا وانتشاره على فروة الرأس لا تزيد على 100 ألف شعرة (50-100 ألف) و جريب الشعر اقل استدارة وبيضاوية من غيره.


3الاسيوي: هو أكثر أنواع الشعر انتشاراً وجريب الشعر كروي الى بيضاوي والشعرة مستقيمة الى تموجيه و سرعة نموه هي أكثر من غيره (1.3 سم شهرياً). كثافته اقل من بقية الأصناف رغم ان معدل الشعر على الفروة يتراوح ما بين 80 الى 140 ألف شعرة.


سقوط الشعر

ليس من الغريب ان يلاحظ أي انسان خصلات شعر على المشط يومياً ومصدره الشعر الذي دخل طور انتهائي.

تلعب الضغوط البيئية والتوتر النفسي دورها في سقوط الشعر احياناً. يعود تفسير ذلك بان الضغط يؤثر على دورة نمو الشعر بسبب تأثيره العام على الفعالية الايضية داخل الجسم ولذلك تكثر ملاحظة سقوط الشعر بكثرة مع الريجيم القاسي.

هناك الكثير من الاضطرابات الجسدية والجلدية التي تؤدي الى سقوط الشعر، والعلامات التالية في المخطط تشير اليها.

وجود مثل هذه العلامات تشير الى مرض أحد اعراضه سقوط الشعر.



ادناه وصف موجز لأنواع سقوط الشعر الشائعة:

 

ثعلبة الذكار Androgenic Alopecia 

مصدرها وراثي حيث تزداد رقة الشعر في الجزء العلوي من الرأس او منطقة التاج في الاناث وأحيانا على الجانب كما هو الحال في الذكور.

 

الثعلبة البقعية Alopecia Areata

وهي كثيرة الملاحظة في المراهقين الذكور ا في الأطفال ومصدرها اضطراب مؤقت لجهز المناعة. ينمو الشعر طبيعياً في 95% من المرضى. هناك من تتطور الثعلبة فيهم لتشمل فروة الرأس كاملة Alopecia Totalis او جميع الجسم Alopecia Universalis.

كثيرة الملاحظة لافي البالغين مع فرط فعالية الغدة الدرقية والسكري وجميع امراض المناعة الذاتية


الثعلبة النخالية Alopecia Pityroides

وصف لسقوط الشعر من مناطق متعددة لفروة الرأس او الجسم يتبعه صفائح من القشور.

 

الثعلبة التندبية Scarring Alopecia

سببها مرض جلدي موضعي يؤدي الى تدمير جراب الشعر ولا ينمو الشعر بعدها.


سعفة الفروة Tinea Capitis

سببها التهاب فطري في فروة الرأس للأطفال وتتطلب علاج موضعي. بمضاد للفطريات.

 

تساقط الشعر الكربي Telogen Effluvium

ينتقل الشعر من طور تنامي الى انتهائي بسرعة بسبب ضغوط بيئية وكرب وتظهر هذه الحالة المؤقتة بعد شهرين من الصدمة في الكثير من الحالات.

ولكن هناك من تراه يدخل في مرحلة تساقط الشعر الكربي المزمن بسبب الضغوط البيئية.


هوس نتف الشعر Trichotillomania

مصدره نفسي ولا يشمل فقط فروة الرأس ولكن الحواجب والاهداب و مناطق اخرى. يدخل ضمن الاضطرابات النفسية و يتم تقسيمه أحيانا الى:

١ اندفاعي Impulsive.

٢ قهري Compulsive.

هذه الأيام يتم وضع هذا السلوك في اطار طيف اضطراب الحصار المعرفي القهري(الوسواس القهري). السلوك بحد ذاته كثير الملاحظة و يتجاوزه الكثير بدون مراجعة المراكز الطبية.

هناك من ينتف الشعر عند الشعور بالتوتر و القلق و لكن هناك من يمارسه وقت الاسترخاء . اما مناطق النتف فهي متعددة٫ و لكن ما هو كثير الملاحظة هو نتف الحاجب في بعض المصابين بالحصار المعرفي القهري Obsessive Compulsive Disorder في سعيهم لتناسق الحاجبين حتى ينتهي الامر مع تكرار السلوك باختفاء الحاجبين كلياً. لا تتم ملاحظة هذا السلوك بمفرده في غالبية الحالات و يصاحبه دوماً اعراض الاضطراب الأخرى.

يتجاوز الكثير هذا السلوك مع الانتباه اليه و جدولة ممارسته و الانشغال بفعاليات أخرى.

  • الالويبيرونول Allopurinol المستعمل لخفض حمض اليوريك.
  • مضادات الاكتئاب.
  • المضادات الحيوية.
  • مضادات الفطريات.
  • حبوب منع الحمل.
  • عقاقير تخفيض الكولسترول
  • مثبطات المناعة.


العلاج

القاعدة العامة هو ان سقوط الشعر بأنواعه أعلاه حالة مؤقتة لا تطول أكثر من بضعة أسابيع ومن السهل ربطها بظروف بيئية او امراض جلدية وعامة.

متى ما طال امر سقوط الشعر وصاحبه علامات أخرى أعلاه فلا بد من مراجعة طبية للتشخيص الصحيح.


يمكن تقسيم نمط تساقط الشعر الى ذكوري وانثوي.


يمكن علاج النمط الذكوري بعقار فيناستيرايد Finasteride 1 mg قرص واحد يومياً. يمنع هذا الهرمون تحول هرمون الذكور تستوستيرون الى داهايدروتستوستيرون. الأخير هو الذي يودي الى انكماش جراب الشعر و تثبيط فعاليتها.



العقار مرخص للذكر دون الأنثى ولا بد من استعماله لمدة ستة أشهر على الأقل او عام على الأفضل. اعراضه الجانبية قليلة ولا يشكو منها أكثر من 1% من المرضى.


علاج الصلع الأنثوي بعقار موضعي هو مينوكسيديل بتركيز 5% (أكثر فعالية من 2%). لا بد من استعماله لعدة أشهر.


علاج الثعلبة البقعية بمستحضرات كورتيزون موضعية. يتم حقن المنطقة (او الحاجب) على فترات حتى يبدأ نمو الشعر، ولكن الثعلبة تعود بسرعة احياناً بعد وقف العلاج اما استعمال الدهون فالدليل على فعاليتها لا يخلو من الشك الى حد ما.


هناك ايضاً دهن دايثرانول Dithranol وفعاليته ليست أفضل من دهون الكورتيزون.


هناك ايضاً علاج الأشعة الفوق البنفسجية ولكن نتائجه مخيبة للآمال.