جهاز المناعة


جهاز المناعة

عالم طب الْيَوْمَ يرتكز على بعدين من اجل تطوير العلوم الطبية وتطبيقها في الممارسة العملية. البعد الأول هو علوم الجينات والبحث عن طرق علاج جديدة تستهدف الخلية والجينات التي تسبب الخلل الوظيفي.

البعد الثاني هو جهاز المناعة في جسم الانسان والذي وظيفته حماية الانسان من مختلف الأمراض. هذا الجهاز هو المسؤول أيضاً عن رد فعل الجسم عن طريق الالتهاب لحماية الخلايا. ما نعلمه الان ان سبب إصابة إنسان بمرض ما يمكن تفسيره باضطراب وظيفي في جهاز المناعة.

أمراض الطب النفسي وخاصة الاضطرابات الوجدانية والفصام دخلت في طابور الأمراض التي يبحث فيها العلم عن اضطراب جهاز المناعة في الآونة الأخيرة..

لذلك لا بد من الحديث عن جهاز المناعة وأمراض المناعة الذاتية هذا الأيام في مجال الطب النفسي. الغاية من هذه المقدمة هو توضيح مبسط لجهاز المناعة و مشاكله و الية ما امراض المناعة الذاتية.

المناعة واللمفاويات

اللمفاويات Lymphocytes هي خلايا جهاز المناعة في الدم وجميع أنسجة الجسم على حد سواء. يمكن تقسيمها الى ٣ أصناف:

١ اللمفاويات البائية B Cells وينتجها نخاع العظم. تهاجم هذه الخلايا الاجسام الغريبة خارج الخلية.



٢ اللمفاويات التائية T cells ومصدرها التوتة Thymus. عموما تهاجم الاجسام الغريبة داخل الخلية.







٣ الخلايا القاتلة الطبيعية Natural Killer Cells. و هذه تلعب دورها في القضاء على الأورام الخبيثة.



تنتج اللمفاويات التائية رسل هرمونية نسميها السيتوكينات Cytokines وهذه الرسل بدورها تفسر لنا معظم تأثيرات وفعاليات جهاز المناعة. يتم تقسيم السيتوكينات الى صنفين:

١ مواد التهابية لا تسبب الحساسية Pro-inflammatory.

٢ مواد مضادة للالتهاب تسبب الحساسية Anti-inflammatory.

تصنيف اللمفاويات التائية

تتفاعل خلايا جهاز المناعة بعضها مع البعض الاخر. يتم تصنيف اللمفاويات التائية الى صنفين استنادا الى جزيئات على سطح الخلية أهمها: CD4 وCD8.

خلايا CD4 تنتج سيتوكينات خاصة ونسمي هذه الخلايا التائية المساعدة T Helper Cells وهذه بدورها يتم تصنيفها الى صنفين:

التائية المساعدة 1.

التائية المساعدة 2.

التائية المساعدة 1 تنتج سيتوكينات تدمر الاجسام الغريبة التي تخترق الخلية وأحد هذه السيتوكينات هي مادة الإنترفيورون Interferon .هذه المادة تتميز بقوة مفعولها وتسبب افراط في العملية الالتهابية وهذا ما نسميه استجابة المناعة الذاتيةAutoimmune Response. يحاول الجسم الوصول الى توازن لمنع مثل رد الفعل هذا ولذلك نرى الخلايا التائية 2 تنتج مواد لمنع هذه الاستجابة ومن هذه المواد مادة Interleukin وهناك أنواع عدة منها مثل: 4, 5, 13 وهذه معروفة بأنها تسبب الحساسية في حين 10 مادة مضادة للحساسية.

عدم التوازن الذي قد يحدث بسبب او اخر هو الذي يفسر لنا العديد من الأمراض مثل:

أمراض الحساسية.

أمراض المناعة الذاتية.

الإجهاض المتكرر.

هناك من يجزم بان عدم تعرض الطفل للجراثيم من عمر مبكر واستعمال مختلف اللقاحات قد يفسر عدم التوازن هذا وشيوع مثل هذه الأمراض في عصرنا هذا.