امراض المناعة الذاتية


أمراض المناعة الذاتية


هناك أكثر من ٨٠ مرضاً يتم تصنيفها بأمراض المناعة الذاتية Autoimmune Diseases. في الوقت الذي يتوقع الجسم من جهاز المناعة حمايته وتعزيز دفاعاته ضد كل ما هو غريب وأجنبي ومعتدي٫ ترى هذا الجهاز يهاجم الخلايا السليمة في الجسم. هذه الأمراض قد تصيب مختلف مناطق الجسم ويمكن تعريفها بأنها اضطرابات ناتجة من عطل وظيفي في جهاز المناعة وتؤدي الى ما يلي:

١ تدمير أنسجة الجسم.

٢ نمو غير طبيعي لعضو من أعضاء الجسم.

٣ تغيير وظيفة عضو من أعضاء الجسم.

المناطق الشائعة التي يهاجمها جهاز المناعة في إطار أمراض المناعة الذاتية هي:

١ الأنسجة الرابطة Connective Tissues وتسمى احياناً بأمراض النسيج الضام Connective Tissue Diseases وسببها يعود الى انتاج جهاز المناعة لأجسام مضادة تهاجم مختلف الأنسجة الرابطة في الجلد والمفاصل والأوعية الدموية. تختلف أعراض المرض من مريض الى اخر وتهاجم الاجسام المضادة احياناً الكلى والرئة والجهاز العصبي وغير ذلك من الأعضاء. من هذه الأمراض:

أ تصلب الجلد Scleroderma. يتميز هذا المرض بتغيرات واضحة في الجلد(الصورة) والأوعية الدموية والعضلات.

ب متلازمة شوغرن Sjorgen’ Syndrome. تدمر الأجسام المضادة الغدد المسؤولة عن انتاج الدموع واللعاب بالإضافة الى الكلية والرئة احياناً. من اشهر المصابين به لاعبة التنس فينس وليمز

ج الذئبة الحمامية المجمعية Systemic Lupus Erythematosus. يتميز هذا المرض بطفح جلدي(الصورة) في الوجه بالإضافة الى أعراض أمراض مفاصل وأعضاء الجسد الأخرى.

٢ الغدد الصماء وتسمى احياناً أمراض الغدد الصماء الذاتية المناعة. هذه الأمراض متنوعة وربما من أشهرها هو داء السكري من النوع الأول Type 1 Diabetes Mellitus. هناك أيضاً التهاب الدرقية ومرض كريفز Graves’ Disease (الغدة الدرقية)٫ مرض إديسون Addison Disease (الغدة الكظرية)٫ ومتلازمات الغدد الصماء المتعددة Polyglandular Syndromes. لا تزال هذه الاضطرابات تعالج بتعويض الجسم بالهرمون المفقود.

٣ المفاصل وفي مقدمتها التهاب المفاصل الروماتويدي Rheumatoid Arthritis والذي لا يداهم المفاصل فحسب وإنما الأنسجة المجاورة والعديد من اعضاء الجسم أحيانا.

٤ أوعية الدم منها الالتهاب الوعائي المناعي الذاتي Autoimmune Vasculitis والتي تؤدي الي التهاب أوعية الدم والتي تصبح متورمة وضيقة.

٥ العضلات ومنها التهاب العضلات المتعدد Polymyositis والذي يصيب الإناث أكثر من الذكور وخاصة بعد العقد الرابع من العمر.

٦ كريات الدم الحمر يتمثل ذلك في فقر الدم الوبيل Pernicious Anaemia بسبب تدمير جهازه المناعة لخلايا تنتج ما يسمى بالعامل الداخلي Intrinsic Factor الذي يساعد على امتصاص فيتامين B12 وبالتالي يودي الى فقر دم شديد.

٧ الجلد وهناك العديد منها وربما أكثر ها شيوعاً أمراض حميدة مثل البهاق ولكن الكثير منها أمراض مزمنة مثل الصدفية.

أعلاه نبذة مختصرة عن بعض أمراض المناعة الذاتية.


الأعراض والعلامات

العديد من هذه الاضطرابات لها أعراض وعلامات مميزة٫ ولا يصعب تشخيصها سريرياً٫ ولكن هناك أعراض عامة وشائعة تشترك بها هذه المجموعة منها:

التعب.

ارتفاع درجة الحرارة.

الخمول.

الام المفاصل.

الطفح الجلدي.

يتم بعد ذلك عمل الفحوص الطبية اللازمة ومتى ما شك الطبيب في وجود مرض مناعة ذاتية يطلب فحص دم يسمى تحري اجسام مضادة ذاتية Autoantibody screen ويستغرق ٣ – ٥ ايّام ولا يحتاج الى تحضير معين ويتم سحب ٤ ملليمتر من الدم فقط. يتحرى عن:

العامل المضاد للنواة Antinuclear Factor(ANF=ANA).

الأجسام المضادة للخلية الجدارية المعدية gastric parietal Cell Antibodies(GPC).

أضداد المتقدرات Antimitochondrial Antibodies(AMA).

أضداد العضلات الملساءAnti-Smooth Muscle Antibody (ASMA).

أضداد الجسيمات الصغيرة للكبد والكليةLiver-Kidney Microsomal Antibody(KLM).

العامل الروماتويدي Rheumatoid Factor(RF).

بعد ذلك قد يتم عمل فحوص مختبرية أخرى للتشخيص الدقيق ومراقبة استجابة المريض للعلاج.

القواعد العامة للعلاج

أولا هو علاج الاعراض والتخلص من الألم.

ثانياً السيطرة على عملية المناعة الذاتية مع استعمال عقاقير مضادة للالتهاب وتثبيط فعالية جهاز المناعة.

ثالثا المحافظة على قابلية الجسم للدفاع ضد العدوى.

رابعاً تأهيل المريض ومساندته من اجل الحصول على أداء وظيفي يومي مقبول.

يتم تقديم العلاج عن طريق فريق طبي له الخبرة في علاج المرض على المدى البعيد.