المرارة


المرارة

Gall Bladder


تقع المرارة أسفل الكبد و تعمل كمستودع للصفراء ٫ و الذي بدوره يساعدنا على هضم الدهون٫ ووظيفته الآخرى التخلص من الفضلات . الحمض الصفراوي اشبع بعصير يحتوي على أملاح و فضلات مثل البليروبن و البليفيردن٫ دهون فوسفاتية٫ أصباغ ٫كوليسترول٫ ماء و معادن٫ و بالتالي يصبح العصير قلوياً٫ تخزنه المرارة و ترسله عبر انابيب تصل الى الأمعاء٫ و متى ما تفاعل مع الدهون تم تحويلها من كريات كبيرة الى صغيرة تستجيب لعمل إنزيمات البنكرياس. تعرف هذه العملية استحلاب الدهون.


يحدث عدم توازن في التركيبة الكيمائية للصفراء كم يلي:

١ زيادة في الكولسترول.

٢ زيادة غير طبيعية في الفضلات و بالذات البليروبن.

عدم التوازن يؤدي الى انتاج بلورات٫ تكبر مع الوقت الى ما يشبه الرمل او اشباح بحجارة صغيرة نسميها حصى المرارة.


حصى المرارة شائعة جداً و ٨٠٪ منها تحتوي على الكولسترول و البقية تتكون من البليروبن. و ما لا يقل عن الثلث من النساء و سدس الرجال يحملون هذه الحصى في المرارة و غالبيتهم لا يشكون من اَي أعراض جسدية.


العوامل التي تؤدي الى الإصابة بحصى المرارة هي:

الإناث و استعمال هورمونات أنثوية.

٢ البدانة.

٣ الريجيم العنيف للتخلص من السمنة.

٤ مرض يمنع تدفق الصفراء في الكبد.

٥ مرض كروهن Crohn’s Disease

٦ القولون العصبي.

٧ تاريخ عائلي.

٨ بعد عمر ٤٠ عاماً.

٩ استعمال بعض العقاقير.

١٠ كل ما يؤدي انحلال الدم.


في البعض يتطور الامر الى الشعور بالالم٫ و بعدها التهاب خطير و عدوى تتطلب حلاً واحداً و هو التخلص من المرارة جراحياً.


يتم تقسيم مرض حصى المرارة كالتالي:-

١ غير مصحوب بمضاعفات.

٢ مصحوب بمضاعفات.


الغير مصحوب بمضاعفات قد لا يسبب اَي أعراض و يتم اكتشافه بالصدفة. يطلق هذا المصطلح كذلك على نوبات مغص مراري بدون أعراض التهاب في المرارة نفسها.


المغص المراري يداهم المريض فجأة و يسبب الم في وسط البطن او المنطقة البطنية الجانبية اليمنى أسفل الأضلاع٫ و قد ينتشر الى الكتف او الجانب. مدته من ١- ٥ ساعات و ينتهي فجاة. لا يزور المريض مرة اخرى لعدة أسابيع او أشهر.


اما مرض المرارة المصحوب بالمضاعفات:-

١ التهاب المرارة و علامته :الم و يرقان و حمى.

٢ التهاب البنكرياس. بسببها و أمره شديد.

٣ انسداد قناة الصفاء و علامته اليرقان.


التشخيص و العلاج

 

اكثر الفحوص استعمالاً هو فحص الموجات الفوق صوتية. يكشف لنا هذا الفحص احيانا عن حطام و فضلات و أشبه بمياه وحلة مع عدد قليل من حبيبات صغيرة. هو الخطة الاولى لتشخيص المرض بعد الفحص السريري و هناك فحوص إشعاعية و ناظورية اخرى لتحديد مكان الانسداد.

حصوات المرارة واحدة من اكثر الأمراض الطبية شيوعاً. كانت جراحتها في السابق تتطلب الدخول الى المستشفى لما يقارب الأسبوع٫ اما هذه الأيام فيتم عملها عن طريق المنظار و ينتهي الامر خلال ٢٤ ساعة.

حصى المرارة تتكرر٫ و السبب في ذلك هو ان المرارة نفسها مريضة٫ و محاولة الحفاظ عليها ليست بالأمر السهل و لكي تتخلص من حصى المرارة فعليك ان تتخلص من المرارة نفسها.

اما العقاقير للتخلص منها مثل Ursodeoxcholic acid فهي نادراً ما تساعد و لا خير فيها و تحتاج الى عامين و متى توقف استعمالها عادت الحصى ثانية.

النصيحة الغذائية لتجنب المواد الدهنية من اجل :ـ

١ السيطرة على الأعراض.

٢ عدم تحفيز المرارة للتقلص و دفع الحصوة تجاه الأنابيب و البنكرياس و الآمعاء.


ما هو الاستنتاج ؟

العثور على حصى المرارة بالصدفة عن طريق الفحوص الطبية قد لا يفسر الأعراض.

متى ما التهبت المرارة او البنكرياس و عانيت من مغص صفراوي٫ اكثر من مرة٫ فلا مفر من تداخل جراحي.