هلاوس






الهلاوس ادراكات حسية لا علاقة لها بالعالم الخارجي للإنسان ويتم تكوينها داخليا في عقل الانسان. على ضوء ذلك يمكن القول بان الهلاوس هي أحد الأدلة على ان الحقيقةمجرد تجربة شخصية للإنسان. هناك أكثر من تصنيف للهلاوس ويتم تقسيمها استناداً الى اطارها الحسي ويتم استعمال مصطلح الوسط modalللتعبير عن ذلك. هذا الوسط الحسي يمكن تقسيمه كالاتي:



الوسط الحسي

نوع الهلوسة

البصر

Visual

بصرية

Visual

السمع

Auditory

سمعية

Auditory

الشم

Olfactory

شمية

Olfactory

الذوق

Gustatory

ذوقية

Gustatory

خارجي الاستقبال

Exteroceptive

لمسية

Tactile

داخلي الاستقبال

Interoceptive

جسمانية

Somatic

الحس العميق (حركات وضع الجسم) Proprioceptive

الحس العميق

proprioceptive

حس الحركة

Kinaesthetic

حركية

Kinaesthetic

الدهليز

Vestibular

دهليزية

Vestibular

حس مسترك

Cenesthetic

حسية مشتركة

Cenesthetic

آلم

Pain

الم

Pain

جنسية

Sexual

جنسية

Sexual

حرارة

Temperature

حرارية

thermal

الوقت

Temporal

تحوير الوقت

Time Distortion



ولكن ما نراه في الممارسة العملية هو عدم انتباه الطبيب النفسي للوسط الحسي للهلاوس والتركيز فقط على السمع والبصر. يعود سبب ذلك الى شهرة أهمية الهلاوس السمعية في تشخيص الفصام والاضطرابات الطبنفسية الذهانية والهلاوس البصرية في تشخيص الاضطرابات الطبنفسية العضوية. رغم ان ٨٠٪ من المصابين بالفصام يعانون من هلاوس سمعية ولكن ما لا يقل عن ٥٠٪ منهم يعانون من هلاوس مصدرها وسط واخر. يتم استعمال مصطلح هلاوس متعددة الوسط Multimodal hallucinationsللتعبير عن وجود أكثر من نوع من الهلاوس.


أسباب الهلاوس متعدد وادناه قائمة موجزة عن مختلف الامراض التي تصاحبها الهلاوس ونوعها. بعدها سيتم التركيز على الهلاوس السمعية.



السبب

الهلاوس

الفصام

سمعية و متعددة الوسط

الاكتئاب

سمعية و جسدية و متعددة الوسط

الشخصية الحدية

سمعية و بصرية و شمية

صرع الفص الصدغي

سمعية و بصرية شمية و لمسية

داء النوم الانتيابي

Narcolepsy

سمعية و بصرية

امراض الفص الصدغي المختلفة


سمعية و بصرية و متعددة الوسط

الهذيان الارتعاشي

الهذيان بأنواعه

بصرية و سمعية

خرف اجسام لوي

بصرية و سمعية

كيتامينKetamine

سمعية و بصرية

هلوسة الكحول

سمعية و بصرية و لمسية

الادمان على المخدرات

متعدد الوسط

عقاقير الصرع (كارباميزابين وتوبيراميت)Carbamazepine & Topiramate

سمعية بصرية و لمسية



الهلاوس السمعية

AUDITORY HALLUCINATIONS

حين يستعمل الطبيب النفسي مصطلح الأصوات فهو يعني الهلوسة السمعيةوعندما يسمع المريض هذا السؤال من طبيبه يشعر بانه دخل مرحلة الجنون النفسيوان كنت مولعاً بعالم الفنون فلن تتعجب من محاولة بعض الادباء والفنانين احاطتها بهالة من الرومانسية تصلح للعرض على شاشات التلفزيون ودور السينما العالمية.

ولكن الحقيقة هي ان سماع الأصوات بدون وجود حافز او منبه سمعي تعني الهلوسة السمعية وبما ان مصطلح الأصوات هو الشائع بين الأطباء والمرضى هذه الأيام فمن الأفضل استعماله لمناقشة هذه الظاهرة بدلاً من استعمال مصطلح الهلوسة السمعية.مصطلح الهلوسة بحد ذاته مصطلح ثقيل الاستعمال على الطبيب والمريض على حد سواء.


تصنيف الأصوات

يمكن تصنيف الأصوات الى صنفين من الناحية العملية:

1 أصوات لا جدال فيها.

2 أصوات يمكن الجدال فيها.

هذا ليس التصنيف الشائع للأصوات وانما الغرض منه تبسيط هذا المفهوم للقارئ.

هناك أصوات لا يسمعها الفرد ولكنه يدعي انه يسمعها. يلجأ الى هذا السلوك المرضي الكثير من المبتلين بشخصيات هشة او معادية للمجتمع. الغاية من هذا الكذب هو التنصل من المسؤولية والتلاعب على القانون والاخرين او جذب عطف المجتمع. لا يمكن وضع مثل هذه الشكوى الا في إطار الكذب ولا فائدة من وضعها على بعد نفسي تحليلي ومحاولة تبريرها على انها جزء من اللاشعور.

وهناك أصوات على القطب المعاكس تماما لأصوات الكذب والخديعة وهي أصوات تشكل جزءً من اعراض الصف او الترتيب الأول للفصام First Rank Symptoms of Schizophrenia. لا يشعر المريض بان هذه الأصوات مجرد خيال وانما حقيقية بكل معنى الكلمة. الكثير منهم يقول بانه يسمعها من خارج الراس والاخر يقول بانها داخل الرأس ولكن الأهم من ذلك هو تفسير المريض لهذه الأصوات وهو انها حقيقة ومصدرها خارجي بدون شك. على ضوء ذلك ليس هناك فائدة سريرية من تقسيم هذه الأصوات احياناً الى أصوات حقيقية True(من خارج الراس) او زائفة Pseudo(داخل الرأس) ومن الأفضل الاستناد الى تفسير المريض لمصدرها الخارجي.

هناك ثلاثة أنواع من أصوات الصف الاول:

1 محادثة تتحدث عن المريض وتشير اليه بهو او هي او احياناً اسمهThird Person Auditory Hallucinations.

2 التعليق المستمر على كل ما يفعله المريض وكأنها تعليق مذياع على شخص او حدثRunning Commentary .

3 سماع صدى كل فكرة جديدة من خارج الرأس او في داخله. هذه الظاهرة قد تكون احياناً في غاية الشدة ومؤلمة بكل معنى الكلمةThought Echo .


هذه الأصوات لا يسمعها المريض لدقائق فقط وانما لعدة ساعات، وقلما يتذكر بدايتها بدقة ونادراً ما يصل المريض الى عيادة الطبيب النفسي خلال أيام او أسابيع. بعبارة أخرى هذه الأصوات تدخل مرحلة مزمنة والحقيقة هي ان الفصام مرض مزمن لا يمر مر العابرين على المريض ويجب توخي الحذر من استنتاجات دراسات توحي بان الشفاء منه يكاد يكون مضموناَ في الكثير من الحالات وخاصة ان كنت تعيش في بلد فقير من بلدان العالم الثالث. الحقيقة المرة في الممارسة السريرية غير ذلك والعناية الطبية والاجتماعية للمريض رحلة عمر طويلة.

 

أصوات موضع جدال

بين القطبين أعلاه هناك أصوات عدة يمكن وصفها وملاحظتها في ممارسة الطب النفسي. يسمع الانسان احياناً صوتا يذكر اسمه ويدرك تماماً بان هذا مجرد خيال. هذه الملاحظة بالذات في غاية الأهمية لأنها تدفع البعض الى الاعتقاد بان سماع الأصوات هي ظاهرة طبيعية وغير مرضية وهذا في غاية الغلو.

هناك أصوات متعددة يصفها المرضى المصابون بنوبة اكتئاب وجداني او هوس. هذه الأصوات قلما تكون بشدة أصوات الفصام وتتميز عنها بان محتواها يكاد يكون مطابقاً للحالة الوجدانية للفرد ولا تشكل جزءاً كبيراً من اعراض المريض النفسية. لكن ملاحظة الأصوات في الاضطرابات الوجدانية يدعم حقيقة واحدة في غاية الخطورة وهي دخول المريض في مرحلة ذهانيه تتوازى مع شدة اعراض مرضه وضرورة علاجه وحمايته من نفسه واحياناً حماية الاخرين منه عن طريق دخوله الى المستشفى للعلاج.

عند هذا المنعطف لا بد من مناقشة الأصوات الآمرة Command التي تامر المريض بممارسة سلوك ما وتتسلط عليه تدريجياً. المصيبة احياناً ان هذه الأصوات تامر الانسان بالانتحار او قتل الاخرين ومن جراء ذلك لا بد من الاستفسار عنها في جميع الاضطرابات النفسية الفصامية والوجدانية بل وحتى في بعض اضطرابات الشخصية. أصوات الامرة في غاية الأهمية من الناحية العلاجية ولكنها لا تشير بحد ذاتها الى تشخيص معين وقيمتها في الوصول الى التشخيص الدقيق لاضطراب الفرد يكاد يكون صفراً.

لا تقتصر الشكوى من الأصوات على الاضطرابات الفصامية والوجدانية وانما تشمل ايضاً اضطرابات الشخصية واحياناً اضطرابات عصابية ومنها الحصار المعرفي (الوسواس القهري). يواجه الطبيب معضلة في التواصل مع هؤلاء المرضى وأصواتهم ومحاولة وضع شكواهم في إطار نفسي مرضي. المصابة باضطراب الشخصية الحدية تتحدث عن أصوات تامرها بجرح نفسها و كذلك الامر مع الذي يحمل صفات شخصية معادية للمجتمع. هناك عدة احتمالات لتفسير هذه الشكوى ومنها:

١ محاولة المريض تفسير معاناته وأفكاره عن طريق وضعها في إطار الأصوات التي هي بدورها تعتبر علامة كبرى من علامات الامراض النفسية الجسيمة.

٢ تعاطي المريض لمواد كيمائية محظورة مثل الحشيش والكحول التي قد تؤدي الى الأصوات.

٣ إصابة المريض باضطراب الفصام او اضطراب وجدانييختفي خلف ستارة اضطراب الشخصية.

هذه الاحتمالات نفسها يمكن تطبيقها ايضاً على المرضى المصابين بالحصار المعرفي(الوسواس القهري). بعد فترة زمنية من المعاناة من أفكار اجتراريه يبدأ الحديث عن الأصوات. يجب توخي الحذر في هذه الحالة فعلى الرغم من ان المصاب بالحصار المعرفي اقل عرضة من غيره للإصابة بالفصام ولكن هناك قاعدة يغفل عنها الكثير وهي ان الطقوس والأفكار الحصارية قد تكون مجرد عمليات دفاعية نفسية غير شعورية لفصام مختبئ لا يمتلك القوة الكافية بعد لكسر دفاعات الفرد .


هناك تصانيف متعددة للأصوات منها:

١ أصوات غير كاملة التكوين Unformed.

٢ أصوات كاملة التكوين Formed.

من الافضل استيعاب هذا التصنيف على بعد يبدأ من أصوات بدائية من ضجيج لا يمكن تمييزه مروراً بكلام غير مفهوم ونهاية بكلام في غاية الوضوح. ترتف دوجة تكوين الاصوات و مع ذلك ترتفع ملاحظتها في اضطرابات طبنفسية جسيمة.


وأخيراً هناك الأصوات الموسيقية. سماع الموسيقى مع غياب مصدر خارجي لها يكثر ملاحظته مع الأصوات الأخرى في الاضطرابات النفسية. قد تكون الاصوات الموسيقية هي الشكوى الوحيدة للمريض المصاب بالصمم او ضعف السمع في كبار السن. لا تحتاج الأصوات الموسيقية الى علاج ان كانت العرض الوحيد في مريض لا يستاء منها وخاصة كبار السن في عزلتهم وعدم اكتراث الاخرين بهم.


نموذج مبسط لظاهرة الأصوات

يستلم الأنسان محفزات صوتية وسمعية وجسدية بصورة مستمرة. يتم معالجة هذه المحفزات في المخ ويتم بعد ذلك خزنها في منطقة الحصين Hippocampusخلف الفص الصدغي الايسر للدماغ في غالبية الناس. هذه المنطقة اشبه بقرص او أسطوانة الكمبيوترالصلبة التي تخزن جميع المعلومات، بل وهي أوسع حجماً من أي أسطوانة كمبيوتر صنعه او سيصنعه الانسان. هناك ايضاً أسطوانة احتياطية في الجهة اليمنى وعلى ضوء ذلك لا يفقد الانسان ذكريات ماضيه الا إذا أصيب بداء يؤدي الى تدمير الاسطوانتين.


المدخل الى هذه الأسطوانة 1وطرق تواصلها مع بقية مناطق الدماغ يتم عن طريق ناقلات كيمائية عصبية. يلعب الدوبامين دوره في تحفيز الانسان واندفاعه ويؤثر على فعالية أسطوانة الذكريات. على ضوء ذلك نلاحظ بان محتوى الأصوات يتناسب مع الخلفية الحضارية للإنسان فناك من هو اصواته دينية بحتة وهناك من تراه يستمع الى أصوات من الكواكب الأخرى او أصوات أجهزة امنية تلاحقه وتتجسس عليه. زيادة فعالية الدوبامين بصورة او بأخرى او عدم انتظامها تشكل القاعدة التي يرتكز عليها الطب النفسي في علاج الفصام والسيطرة على الاصوات. جميع مضادات الذهان تثبط من فعالية الدوبامين و لا يمكن الاستغناء عنها2.

رغم ان هناك علاجات نفسية ومعرفية سلوكية تستهدف الاصوات احياناً ولكن من السذاجة الاستناد عليها بدون عقاقير مضادة للذهان فمثل هذا الفعل يشكل خطورة على المريض وعلى المجتمع بل وحتى على المعالج النفسي. هذه الدراسات تفتقد الى الالتزام العلمي الصارم لطرق البحث العلمي حالها حال الكثير من الدراسات في مجال العلاج النفسي3.



المصادر


1Harrison P (2004). The hippocampus in schizophrenia: a review of the neuropathogical evidence and its pathophysiological implications. Psychopharmacology 174: 151-162.

2 Leucht S, Tardy M, Komossa K, Heres S et al(2012). Antipsychotic drugs versus placebo for relapse prevention in schizophrenia: a systematic review and meta-analysis. Lancet 379: 2063-2071.

3 Morrison A, Turkington D, Pyle M, Spencer H et al(2014).Cognitive therapy for people with schizophrenia spectrum disorder not taking antipsychotic drugs: a single-blind randomised controlled trial. Lancet 383: 1395-1403.