تجديد الذات


تجديد الذات

 

 

 


من الصعب أحيانا تعريف ما هو الطبيعي والغير طبيعي في حياة الانسان ومسيرته منذ الطفولة والى ما بعد البلوغ. خلال هذه المسيرة والظروف الطبيعية يكتشف الانسان ذاته ويتوقع الجميع منه مواجهة التحديات وتطوير نفسه العقد بعد والاخر وأحيانا وفي يومنا هذا العام بعد الاخر. ولكن السؤال الذي يطرح نفسه دوماً: ما هو الطبيعي؟ ما هي الظروف الطبيعية؟ ما هي الطفولة الطبيعية؟


يجيب البعض بان ما هو طبيعي هو توفر العطف والحنان والقبول الابوي المطلق بدون شروط. ثم هناك توفير الحياة الامنة والسكن والتعليم٫ والتعلق السليم بالأبوين٫ ونظام اجتماعي يحتضن الانسان ويوفر له الفرص ويسمح له بمنافسة غيره والانطلاق صوب أحلامه. ما هو طبيعي يختلف من مجتمع الى اخر٫ ولكن ليس بالضرورة في عالم بلا حدود يتصل عبر عالم الفضاء.


ولكن ما هو غير طبيعي ان تتعرقل عملية تعلق الطفل بالوالدين٫ وتعرضه للصدمات المتكررة٫ وعزوف الاخرين عنه في البيئة التي يعيش فيها وفي مؤسسات التعليم. حين ذاك لا يكتشف الانسان ذاته ولا يعرف طموحاته ولا يقوى على التفكير بأحلام المستقبل.


وهناك من لا يعثر الا على من يستغله ولا يعرف من الدنيا سوى الام القلق والخوف والغضب و صدى الماضي. يجد ضالته في مواد كيمائية وأحيانا لا يسقط غضبه الا على جسده وتدميره مستهدفاً أصلا تدمير ذاته.


وهناك من تصرعه الظروف بين الحين والاخر وتدفعه في طريق الضياع.


وهناك من يبقى ضائعاً عاطفياً وفكرياً طوال عمره٫ وقد يصحب من يتولى رعايتهم في رحلة الضياع.


تجديد الذات هو ما يحتاجه الانسان في كل مرحلة يشعر فيها بالضياع. يحتاج الانسان ان يبدأ بمراجعة ماضيه والتخلص من ازماته والام الحاضر.

ثم هناك الحضارة والثقافة والعلم٫ ومن خلال تفحصها واستيعابها تبدأ رحلة تجديد الذات والتوجه صوب الاحلام.


تحدث عن روايتك وآلامك.

تفحص ما حولك.

توجه صوب احلامك.