الف باء الاكتئاب



الكآبة شعور يداهم كل إنسان بين الحين و الاخر. آلاكتئاب غير ذلك و هو اضطراب نفسي او عقلي يتميز بمزاج اكتئابي٫ و أفكار سلبية. يصاحب ذلك ظاهرة في غاية الأهمية و هي فقدان الانسان الشعور بالتلذذ من مختلف فعاليات الحياة. كل ذلك يصاحبه فقدان الطاقة و البطء في التفكير و الحركة و العمل. الاكتئاب  له طاقمه الفكري. الانسان يشعر بانه لا قيمة له في هذه الحياة و يكثر التفكير في احداث الماضي و الحاضر و الشعور بالذنب بسببها. التشاؤم حول الماضي و الحاضر يزداد تدريجياً و يفقد الانسان الامل .

يكثر الحديث عن أسباب الاكتئاب و ما يشغل الناس احياناً وراثة هذا الاضطراب و انتشاره في بعض العوائل. عامل الوراِثة في الاكتئاب لا يتجاوز ٣٧٪ و لكن ذلك لا يعني عدم وجود عوامل وراثية. هناك أسباب عضوية مختلفة٫ و الاكتئاب كاضطراب يصاحب ما لا يقل  من ثلث المصابين بأمراض عضوية او من أولئك الذين يراجعون العيادات الخارجية في المستشفيات. تجارب الطفولة تلعب دورها و القاسية منها تؤدي الى انخفاض عتبة الانسان للإصابة بهذا الاضطراب. هناك شخصية الانسان التي تتحكم في هيكله الفكري المتشاؤم. هناك عوامل شخصية تلعب دورها في العائلة و المهنة و التي تدفع الانسان نحو موقع اكتئابي. اما احداث الحياة فكثيراً ما تسبق تشخيص الاكتئاب لفترة ما بين ٣ – ستة اشهر. الانسان بحاجة الى سند اجتماعي و هو اشبه بلقاح يوفر له المناعة ضد الانهيار النفسي. هذا السند الاجتماعي يتم الحصول عليه بسرعة في البعض و لكن الكثير يحتاج ان يبحث عنه مع ظروف صعبة.

معدل عمر تشخيص الاكتئاب هو ٢٧ عاماً و وأكثر انتشاراً عموماً في الاناث مقارنة بالذكور و بين عمر ١٨ – ٤٤ عاماً. كثير الارتباط بالبطالة٫ و كثير الملاحظة بعد الطلاق و خاصة في الرجال. نسبة السكان الذين يعانون من الاكتئاب خلال ١٢ شهراً يترواح ما بين ٢- ٥٪٫ و لكن الأرقام حول حدوث الاكتئاب طوال العمر اكثر ارتباكاً و النسبة تراوح ما بين ٤ – ٣٠٪ استناداً الى المعايير التي تم استعمالها في تشخيص الاكتئاب في الدراسة.

هناك مصطلح كثير الاستعمال في الطب النفسي وبل و حتى في مختلف الفروع الطبية و هو حوادث الحياة. الحدث هو تجربة متميزة تعطل النشاط المعتاد للفرد و تسبب تغييراً كبيراً و حاجة الى درجة عالية من التأقلم. هناك العمل و فقدان العمل٬ و هناك الحداد٫ الزواج٫ الطلاق٫ و حتى استضافة احد في البيتا لفترة لا تقل عن ثلاثة ايّام. هذه الحوادث تؤدي الى شعور الانسان بالانحباس ٫ واحياناً خدعه والتضحية به من قبل الاخرين. هناك حدث إيجابي ينقل الانسان من موقع سلبي الى إيجابي ايضاً٫ و لكن رغم ذلك فان هذا الحدث يحتاج الى درجة من التأقلم قد لا يقوى عليها الانسان. الحدث الذي محتواه فقدان يدفع الانسان نحو موقع اكتئابي و الحدث الذي محتواه التهديد يؤدي الى الإصابة باضطرابات القلق كذلك. تتضاعف احداث الحياة ستة مرات قبل الاكتئاب و الفترة الزمنية بين الحدث و الاضطراب كما يلي:

٣ أسابيع قبل الهوس.

٣ اشهر قبل القلق.

٦ اشهر الاكتئاب.

الجانب المعرفي للاكتئاب في غاية الأهمية و يحتاج الى الى انتباه الطبيب او المعالج النفسي خلال رحلة العلاج. حين يصاب الانسان بالاكتئاب تتحول الإدراكات المعرفية الى اكتئابية بحتة تحتاج الى التصحيح التدريجي. هذه الإدراكات الاكتئابية تؤدي بدورها الى معتقدات مختلة تتميز باليأس من الحاضر و المستقبل و قلة الحيلة. كثيراً ما تلاحظ استعمال البعض الى استدلال اعتباطي اكتئابي و تجريد انتقائي لحدث او حديث ما و يضيف اليه طابع شخصي بحت.  يكثر الانسان بعدها من تعميم ذلك في تفكيره و قد يتحول اكتئابه الحاد الى شعور دائم بعدم السعادة.

الاكتئاب مرض طبنفسي يحتاج الى علاج في غالبية الحالات. النظريات العضوية للاكتئاب متعددة و يمكن تلخيصها بنظريات احادي الأمين التي تشمل الناقلات العصبية الكيمائية بين خلايا الدماغ. هذه النظريات يرتكز عليها علاج الاكتئاب بالعقاقير المضادة للاكتئاب. هناك ايضاً نظريات الحوامض الامينية المختلفة و المرتبطة كذلك بالناقلات العصبية الكيمائية.

نظريات الغدد الصماء اثارت اهتمام البحوث العلمية لفترة طويلة٫ و بالذات الغدة الدرقية و الغدة الكظرية. انخفاض تركيز هرمون ثيروكسين كثير الملاحظة٫ و كذلك ارتفاع فعالية الغدة الكظرية.

اضطرابات جهاز المناعة هذه الأيام تتصدر البحوث العلمية حول أسباب الاكتئاب و علاجه في المستقبل.

يحتل اضطراب النوم مركزاً متميزاً في اعراض الاكتئاب و علاجه٫ و طالما ما يدفع المريض الى مراجعة طبيبه. يصاحب الاكتئاب سرعة وصول الانسان الى نوم حركات العين السريعة و ارتفاع نسبته في المراحل الأولية. يتدهور النوم العميق الذي يحتاجه الانسان  و هناك عطل في استمرار النوم و مدته.

الاكتئاب اضطراب بحاجة الى علاج و ربما الأرقام اعلاه توضح أهمية علاجه و الالتزام بخطة علاج متفق عليها. يظهر الاكتئاب قبل عمر ٢١ عاماً في اكثر من نصف المرضى و لكن قلما ما يتوجه الانسان للعلاج. معدل طول النوبة هو ستة اشهر و قد يطول الى اكثر من عام في الربع من المرضى. يتكرر الاكتئاب في ٨٠٪ من الحالات و تقصر الفترة الزمنية بين النوبة و التالية تدريجياً. ينتحر ما لا يقل عن ١٠٪ من المرضى و هناك اعراض مترسبة بعد العلاج في ٥٠٪. لا يزال الاكتئاب صعب العلاج احياناً و لا يشعر بالاستقرار العاطفي و المهني و الاجتماعي سوى ٢٥٪ من المرضى بعد العلاج.


هناك عوامل عدة لا تساعد على شفاء المريض. هناك التشخيص في عمر مبكر و استجابة غير كاملة للعقاقير. و لكن غياب السند الاجتماعي و العاطفي هو من اكثر العوامل ملاحظة في الممارسة المهنية. الإدمان بانواعه و ووجود اضطراب شخصية قلما تساعد المريض في رحلة علاجه.

علاج الاكتئاب كثيراً ما يتطلب استعمال العقاقير المضادة للاكتئاب و لكن لا بد من ان  يحدث ذلك تحت إشراف طبيب. هناك أنواع عدة من العلاج النفسي الكلامي٫ و في الغالبية يتم تقديمها بالإضافة الى العلاج بالعقاقير.