الحقن المدخرية



الحقن المدخرية في علاج الفصام

DEPOT INJECTIONS & TREATMENT OF CHRONIC SCHIZOPHRENIA



هناك حقيقة لا تقبل الشك و هي ان التحدي الأكبر في الطب النفسي هو رعاية المصابين بالفصام و علاجهم. رقي الشعوب و جودة الخدمات الطبنفسية لا يتم قياسها الا بمعيار واحد و هو معالجة الفصام دون بقية الاضطرابات النفسية.

وهناك حقيقة أخرى لا جدال فيها و هي ان علاج الفصام يعتمد على استعمال العقاقير المضادة للذهان٬ و لا يمكن الاستغناء عنها في رعاية المرضى مهما كانت خطة علاجهم.

و الحقيقة الأخرى هي ان تشريع القوانين الوطنية لعلاج الاضطرابات النفسية قسرياً يستهدف علاج الفصام و بالذات استعمال العقاقير المضادة للذهان.

و لذلك السبب لا بد من الحديث عن العقاقير المدخرية في علاج الفصام التي بدورها تضمن الى حد ما استعمال العقار للعلاج طوعاً أو قسراً. للاطلاع على تفاصيل اكثر حول علاج الفصام يرجى مراجعة مقال العقاقير المضادة للذهان على الموقع.


أنواع الحقن المدخرية

الجيل الاول

توفر هذه العقاقير يختلف من مكان الى اخر٬ و خاصة في ما يتعلق بعقاقير الجيل الأول من العقاقير المضادة للذهان. تم سحب بعض عقاقير الجيل الأول من قبل الشركات المنتجة لقلة استعمالها و ليس بسبب سلامتها و فعاليتها. الحقن المدخرية المتوفرة في بريطانيا الان هي:

فلوبينثكسول Flupenthixol

زكلوبينثكسول Zuclpentixol

هالوبيردول Haloperidol

و لكن في مناطق أخرى توجد العقاقير التالية:

فلوفينازين Fluphenazine

بيرفينازين Perphenazine

بيبوتايزين Pipotiazine

في جميع الحالات يتم إعطاء جرعة اختبارية و الانتظار لمدة أسبوع قبل المباشرة باستعمال العقار بصورة منتظمة بجرعة حقنة كل أسبوع الى حقنة كل أربعة اسابيع. عقار زكلوبينثكسول من اكثر العقاقير استعمالاً و يبدأ استعماله بجرعة اختبارية مقدارها ١٠٠ -٢٠٠ مغم في العضلة في المؤخرة Buttocks و بعدها يتم معايرة الجرعة تدريجياً اعتماداً على استجابة المريض للعقار و الاعراض الجانبية٬ و الجرعة القصوى هي ٦٠٠ مغم اسبوعياً.

يجب عمل تخطيط قلب في كل مريض يستلم هذه العقاقير٬ و قياس QTc Intervalو هي الفترة الزمنية ما بين تقلص البطين الى استرخاءه. متى ما كانت هذه اكثر من 400 msec يستحسن التشاور مع طبيب امراض قلبية رغم ان البعض يستعمل فترة 450 msecكحد اقصى. كذلك يستحسن قياس تركيز انزيم سي بي كيCPK Creatine Phosphokinase لاستعماله مستقبلاً مرة أخرى في حالة إصابة المريض بالمتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهانNeuroleptic Malignant Syndrome NMS.

الجوانب الإيجابية لهذه العقاقير هي:

زهيدة الثمن.

اقل خطورة في ارتفاع الوزن.

اقل خطورة في ظهور المتلازمة الايضية (لمزيد من التفاصيل راجع المقال عن هذا الموضوع في الموقع).

ولكن هناك جوانب سلبية وهي:

اعراض خارج السبيل الهرمي Extrapyramidal Symptoms.

خلل الحركة المتأخر Tardive Dyskinesia.

فرط برولاكتين الدم Hyperprolactinemia.


الجيل الثاني

هناك أربعة أنواع من هذه العقاقير متوفرة في جميع انحاء العالم٬ وربما استعمالها اقل شيوعاً من عقاقير الجيل الاول وخاصة في المرضى المصابين بفصام شديد مزمن او مقاوم للعلاج.

عقار رسبريدون كونستا Risperidone Consta هو أقدم هذه العقاقير وازهدها ثمناً الان. يتم إعطاء جرعة اختبارية بمقدار 12.5mg وبعدها يتم معايرة الجرعة كل أسبوعين الى حد اقصى هو 50 mg اسبوعياً. القاعدة العامة هو استلام المريض أقراص رسبريدون لمدة ثلاثة أسابيع قبل استعمال الحقن.

العقار الثاني المشتق اصلاً من عقار رسبريدون هو عقار باليبريدون Paliperidone ومتوفر على شكل مستحضرين. المستحضر الأول الأكثر استعمالاً هو Xeplion وجرعته ١٥٠ مغم في اليوم الأول والثانية١٠٠ مغم بعد ثمانية أيام٬ وبعد ذلك يتم معايرة الجرعة ما بين ٢٥-١٥٠ مغم شهريا. اما المستحضر الثاني فهو Trevicta وجرعته تتراوح ما بين ١٧٥- ٥٢٥ مغم كل ثلاثة أشهر. يمكن إعطاء حقن العقارين (رسبريدون و باليبريدون) في المؤخرة او الذراع. هناك تعليمات خاصة بالمستحضر وحفظه ويجب اتباعها بدقة.

العقار الثالث هو اريببرازول Aripiprazole وهو الاخر يتم اعطائه كحقنة في الذراع او المؤخرة٬ والجرعة هي ٣٠٠-٤٠٠ مغم شهرياً٬ ولا يجوز إعطاء العقار لفترة اقل من ٢٦ يوميا بين حقنتين.

العقار الرابع هو اولانزبين ايمبونيت Olanzapine Embonate ويتم إعطاء الحقنة في المؤخرة كل ٢ – ٤ أسابيع٬ وتعتمد الجرعة على مقدار الجرعة بالفم التي استقر عليها المريض٬ وهي اما ٢١٠ مغم٬ ٣٠٠ مغم٬ ١٥٠ مغم٬ او ٤٠٥ مغم. يجب متابعة الجدول المرفق مع المستحضر حول مقدار الجرعة.

رسبريدون و باليبريدون يؤديان الى ارتفاع الوزن و المتلازمة الايضية مع فرط برولاكتين الدم٬ و لكن اعراض خارج السبيل الهرمي و خلل الحركة المتأخر اقل ملاحظةً. ارتفاع الوزن و المتلازمة الايضية اقل ملاحظة مع عقار اريببرازول و كذلك الامر مع فرط برولاكتين الدم. اما عقار اولانزبين فانه اكثر العقاقير الذي يؤدي الى ارتفاع الوزن و لكن لا يؤدي الى فرط برولاكتين الدم٫ و لكن استعماله يصاحبه اشكال واحد و هو متلازمة الهذيان/التهدئة الذي قد تحدث خلال ثلاثة ساعات من إعطاء الحقنة في المؤخرة و تتميز بتهدئة و نعاس و التباس. هذه المتلازمة تحدث في اقل من ٢٪ من المرضى٬ و لكن التعليمات الصحية تستوجب بقاء المريض في المركز الصحي لمدة ثلاثة ساعات٬ و بسبب ذلك لا يحبذ الكثير استعماله.

استعمال الحقن المدخرية

في الممارسة المهنية


الفصام امره شديد و العلاج في جميع الحالات لأعوام عديدة ان لم يكن في الغالبية العظمى مدى الحياة. مسار الفصام في الطب النفسي على ارض الواقع هو كالاتي:

١ انتكاسات متكررة.

٢ اعراض مستمرة(موجبة او سالبة او كلاهما) لا تختفي كلياً مع العلاج.

٣ مقاوم للعلاج.

في جميع المجموعات لا بد من استعمال العقاقير المضادة للذهان و الحد من شدة الاعراض او السيطرة عليها و تجنب الانتكاسة. الفصام يصاحبه دوماً ضعف البصيرة حول أهمية استعمال عقاقير لها اعراض جانبية٬ و لكنها في نفس الوقت في غاية الأهمية للسيطرة على خطورة المريض على نفسه و الاخرين و منع تدهور صحته. بسبب ذلك تم استحداث الحقن المدخرية.

لا يوجد أي دليل على ان هذه العقاقير اكثر فعالية من الأقراص٬ و لكن احتمال دخولها الى الجسم اكيد. الكثير من المرضى لا يستعملون الأقراص بصورة منتظمة٬ و حتى أحيانا يتم وضعها في الفم بدون بلعها حتى مع مراقبة الكادر التمريضي او الأقارب.

إعطاء الحقنة بحد ذاتها تحتاج الى تدريب من قبل الكادر التمريضي و هناك مضاعفات موضعية يجب مراقبتها بصورة منتظمة منها التقرح الموضعي. استعمال الحقن المدخرية له علاقة بما تسمى سمة المريض الطبنفسي مع إعطاء الحقنة في المؤخرة. لا تخلوا هذه الآراء من المبالغة احياناً و استلام الحقنة في الذراع لا يحبذه جميع المرضى مع العقاقير الجديدة.

استعمال الحقن المدخرية ارتفع في المملكة المتحدة مع صدور قانون العلاج في المجتمع Community Treatment Order٬ و لكن العديد من الاطباء لا يزال يتجنب استعمال هذه المستحضرات. الحقيقة التي لا يمكن غض النظر عنها هي ان هذه المستحضرات تضمن وصول عقار الى دماغ الانسان هو بحاجة اليه لعلاج اشد الامراض العقلية.

اما اختيار العقار فذلك يعتمد على المريض و على خبرة الطبيب و تفضيله لمستحضر دون اخر. لا يزال كاتب السطور يفضل استعمال عقاقير الجيل الأول حيث نادراً ما تلاحظ معها الحاجة الى استعمال عقار اخر مضاد للذهان عن طريف الفم.


مصطلحات

Confusion التباس

Depot Injectionحقن مدخريه

Dizziness الدوخة

Dysarthria عسر التلفظ(رتة)

Sedation تهدئة

Somnolence النعاس

Stigma سمة

Tardive Dyskinesiaخلل الحركة المتأخر