متلازمة خبيثة لعقار مضاد للذهان NMS


المتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان المتلازمة الخبيثة للدواء المضاد للذهان Neuroleptic Malignant Syndrome ظاهرة نادرة ولكن في غاية الخطورة حيث تهدد حياة المريض. هذه المتلازمة ليست حصراً على استعمال عقار مضاد للذهان وانما يمكن ان تحدث كذلك مع انسحاب مفاجئ لعقار او مادة كيمائية ناهضة لدوبامين Dopamine Agonist. هذه الظاهرة بحد ذاتها حالة طبية طارئة ولا يتم علاجها في ردهة للأمراض الطبنفسية وانما في ردهة طبية عامة وتتطلب وقف فوري لمضادات الذهان. 

معدل حدوث هذه المتلازمة يتراوح ما بين 0.02 – 3% في المرضى الذين يستعملون هذه العقاقير٬ ولكن ما هو ملاحظ في الممارسة المهنية بان حدوث المتلازمة بدأ يتضاءل تدريجيا منذ ما يقارب ٢٠ عاماً مع انتشار استعمال عقاقير الجيل الثاني من مضادات الذهان. المتلازمة أكثر شيوعاً في الذكور وكبار السن الذين يعانون من عاهة في الدماغ. لا يوجد تفسير مقنع لسبب حدوث هذه المتلازمة٬ ولكن ما يقبله الجميع بان تناقض العقاقير المضادة للذهان لمستقبلات دوبامين المعروفة ب D2 او الانسحاب المفاجئ لعقار مناهض لدوبامين يؤدي الى انخفاض سريع في كمية الدوبامين المتوفرة في مستقبلات ما بعد التشابك العصبي Post Synaptic Receptors وهذا بدوره يؤدي الى عدم استقرار فعالية الجهاز العصبي المستقل Autonomic Nervous System وبالتالي حدوث المتلازمة التي تتميز بالأعراض التالية: 

١ تغير الحالة العقلية من ارتباك وهذيان وذهول.

٢ تصلب عضلي.

٣ اختلال فعالية الجهاز العصبي المستقل: ارتفاع سرعة النبض٬ ارتفاع ضغط الدم وعدم توازنه٬ تعرق غزير٬ وسلس البول.

٤ارتفاع درجة الحرارة وبسرعة هناك من يضيف فقر الدم ومتلازمة ولسن (ارتفاع تركيز النحاس في الجسم) كأحد العوامل التي قد تؤدي الى الإصابة بهذه المتلازمة. 

التشخيص

تشخيص المتلازمة هو سريري بحت ولكن ما يجب ان يفعله الطبيب النفسي وبسرعة عمل فحص دم لقياس كريات الدم البيض وانزيم كيناز كرياتين ئ CPK Creatine Kinaseو استشارة اخصائي الامراض الباطنية فوراً.يعتبر انزيم كيناز كرياتين مؤشر حساس الى انحلال الربيدات Rhabdomyolysisفي الجهاز العضلي والتي قد تصل شدتها الى إصابة كلوية حادة وفشل الكلية الحاد. رغم ذلك فان ارتفاع الانزيم لا يقتصر فقط على هذه المتلازمة ولكن ارتفاعه مع تاريخ المريض٬ الاعراض٬ والعقاقير يكفي بحد ذاته لتشخيص المتلازمة وبالتالي الوقف الفوري للعلاج ونقل المريض لعناية مركزة في ردهة طبية عامة حيث يتم الوصول الى تشخيص دقيق وعلاج للمتلازمة او أي اضطراب اخر مثل:

١ انتان.

٢استعمال عقاقير محظورة أكثر ملاحظة هذه الأيام في ظهور متلازمة مشابهة.

 ٣ جامودCatatonia

٤ هوس

٥ متلازمة سيروتونين.

٦ الحمى الخبيثة Malignant Hyperthermia .

٧ ضربة حرارة.

٨ اضطرابات ايضية.

٩ امراض الدماغ المختلفة .

العلاج

لا بد اولاً من وقف فوري للعقار المضاد للذهان واستشارة قسم الطب العام. كذلك إذا كان المريض يستعمل عقار ليثيوم فلا بد من وقف استعماله. يعاني معظم المرض من حالة جفاف ولا بد من إعطاء السوائل ومراقبة تركيز المعادن في الدم ووظائف الكلى. ارتفاع درجات الحرارة لا يستجيب للعقاقير ولا بديل لإجراءات التبريد الفيزيائي. 

الدليل على فعالية العقاقير في علاج المتلازمة ضعيف ولا يجوز استعمالها الا تحت اشراف طبيب عام وهي:

١ عقار لورازيبام: والغاية منه علاج تهيج المريض بجرعة ١ -٤ مغم. استعمال جرعات عالية يتم تحت اشراف طبيب العناية المركزة.

٢ عقار Dantrolene لاسترخاء العضلات قد يؤدي الى طول فترة الشفاء من المتلازمة ومن الأفضل تجنبه.

٣ عقاقير مناهضة لدوبامين: Bromocriptine, Amantadine قد يكون لها دور في مرضى مصابين بباركنسون تم سحب علاجهم بسرعة. رغم ذلك فالدليل على فعالية العقاقير ضعيف.

٤ التخليج الكهربائي قد يساعد البعض ولكن الإقرار باستعماله يحتاج الى اتفاق أكثر من طبيب لعلاج مريض وصل الى مرحلة حرجة.اما استعمال العقاقير المضادة للذهان ثانية فلأيتم الا بعد مرور أكثر من أسبوعين من الشفاء وبجرع بسيطة جداً يتم رفعها تدريجياً. 

الخلاصة:

تمييز وعلاج هذه المتلازمة في غاية الأهمية لأنها قد تقضي على ما لا يقل عن ٨٪ من المصابين بها.