عوامل الشخصية Personality Factors



يسأل الكثير عن شخصية الاخرين٬ ويسرف البعض في استعمال مصطلحات لوصف شخصية انسان ما بمصطلح واحد قد لا يستوعبه الاخرين. هذا الاشكال في وصف الشخصية يستعدي احياناً التركيز على صفات محدودة واستعمالها سوية لأطلاق الحكم على شخصية الاخرين. من زاوية اخرى لا يستطيع اي طبيب نفسي او معالجة نفساني الوصول الى صياغة سليمة لمراجعه بدون الاشارة الى شخصية المراجع قبل اصابته باضطراب ما٬ والتغيير الذي حدث فيها.

هناك اختبارات عدة لدراسة الشخصية٬ ولكن هناك اتفاق شامل على وجود خمسة عوامل لوصف شخصية الانسان وهي:

الموافقة  Agreeablness

الضمير الحي Conscientiousness

الاستقرار العاطفي او العصابية Neuroticism

الانفتاح Openness

الانبساط Extroversion 

كان وراء استحداث هذه العوامل الخمسة للشخصية قبول الكثير ان هذه العوامل الخمسة منفصلة الى حد ما الواحدة عن الاخرى نظرياً ولكن مع استمرار الدراسات تغيرت هذه الفكرة مع وجود الدليل بان كل عامل له علاقة بالأخر.;يطلق على العوامل الخمسة اعلاه مصطلح B5 ويعني ذلك العوامل الخمسة الكبرى. بعد ذلك تم استحداث مصطلح العاملان الكبيران من جراء جمعهم كالاتي:

نوع او عامل الفا او الاستقرارو الذي يتعلق بالعوامل الثلاثة الأولى أعلاه من ارتفاع الموافقة٬ الضمير الحي٬ و العصابية.

نوع او عامل بيتا او المرونة و الذي يتميز بارتفاع الانبساط و الانفتاح.

بعد ذلك هناك عامل الشخصية العامGFP General Factor of Personality   والذي يضع الشخصية على بعد واحد من قطب سلبي يتميز بالانفتاح والضمير الحي والانبساط والموافقة وقلة العصابية الى بعد سلبي يتميز بالعكس. القطب الايجابي يشار اليه ببساطة بالطبع الجيد في حين القطب السلبي يُشار اليه بالشخصية الصعبة.

مناقشة عامة

عامل الشخصية العام وربما هو أفضل مصطلح لوصف الشخصية عموما٬ ويستند دوماً على ابحاث علمية مشتقة من نظرية الانتقاء الطبيعي لداروين التي وضعت الاساس لنظرية تاريخ الحياةiLife History. تشترك العوامل الوراثية والبيئية في تكوين شخصية الانسان لمواجهة تحديات الحياة الثلاث وهي:

البقاء

التكاثر

النمو

يلعب عامل الشخصية العام دوره من ضمن عدة عوامل اخرى لاستقرار الانسان صحياً٬ نفسيا٬ واجتماعياً. استراتيجيات الانسان المختلفة للتعامل مع الحياة وتحدياتها يمكن تقسيمها كالاتي:

١ بطيئة وتميل الى قلة التكاثر وارتفاع الرعاية بالأطفال

٢ سريعة وتميل الى الاهتمام بشريك الحياة أكثر من رعاية الاطفال.

اما القاعدة البيولوجية المشتقة من عامل الشخصية العام فتشير الى ان الاستقرار تتحكم به  فعالية السيروتونين في الدماغ في حين المرونة تتحكم فيه فعالية الدوبامين في الدماغ التي تشجع الانسان على سلوك البحث والمرونة المعرفية.