هستيريا


هستيريا

HYSTERIA


هذا المصطلح لا يزال كثير الاستعمال بين البشر لوصف انسان يشعر البعض بالنفور والغضب منه٫ وقد يشير الى انسان متمارض يستهدف بعض المكاسب من سلوكه. كذلك يستعمله البعض الى انسان يسرف في التعبير عن مشاعره وعواطفه.


ليس هناك في المصطلح ما هو إيجابي٫ ولا يشير الا الى انسانٍ من الأفضل تجنبه. كذلك يصر الكثير الى ان الصفات الهستيرية كثيرة الملاحظة في انسان تميل صفاته الشخصية الى عداء الاخرين والغرور٫ ولا مصلحة له في الدنيا غير مصلحته. الغاية من هذا المقال مراجعة تاريخ هذا المصطلح الذي لا يجوز استعماله طبياً او الاحرى لا يجوز استعماله اجتماعياً.


صعود نجم الهستيريا

الهستيريا مصطلح او الاصح مفهوم اغريقي من العصر الكلاسيكي يشير الى انثى غير متزوجة تشكوا من اعراض متعددة وهي: ضيق في التنفس٫ الام في الصدر٫ الم اعلى الفخذ٫ الام في الساق٫ صعوبة في البلع Globus Hystericus٫ نوبات اغماء٫ ونوبات صرعية. اما العلاج التاريخي الاغريقي فكان يوصف الزواج والجماع والانجاب. الحقيقة المرة هو ان هذا الوصف لا يزال كثير الاستعمال لوصم النساء دون الرجال حتى يومنا هذا.


في عام ١٧٣٣ م أشار العالم T Doverالى تناقض استعمال هذا المصطلح قائلاً: هناك مصطلحان لاختلال المزاج نسميه المراق في الرجال والهستيريا في النساء (there are two different names for the same distemper what we call hypochondriacal in men we term hysterical in women). رغم ان عمر هذه المقولة تجاوز ٢٥٠ عاماً ولكن صحتها ودقتها كاملة الى اليوم.


في عام ١٧٨٤ تم استحداث مصطلح العصاب Neurosis وفصله عن مصطلح الذهان Psychosis وبالتالي أصبح مصطلح الهستيريا شائع الاستعمال مع شهرة المدرسة التحليلية النفسية ودراسات عن حالات مرضية اثارت اهتمام الناس بسبب عامل الاثارة والفضول. الكثير من هذه الدراسات لا تفرق بين خيال المراجع وخيال المحلل النفسي.


استعمالات مصطلح الهستيريا

عصاب هستيري

Hysterical Neurosis

سايكوباث هستيري

Hysterical Psychopath

نوبات هستيرية

Hysterical Fits

شخصية هستيرية

Hysterical Personality

اضطراب الشخصية الهستيرية

Histrionic Personality Disorder



سقوط نجم الهستيريا

كان قائد الثورة ضد الهستيريا استشاري الامراض العصبية النفسية اليوت سليتر Elliot Slater (1904-1983) وكان يعمل في معهد الطب العصبي وكذلك في معهد الطب النفسي في لندن. كان اليوت سليتر الاب المؤسس لقسم العلوم الوراثية في معهد الطب النفسي في عام ١٩٥٩ الذي قدم بحوثاً لا عد لها ولا حصر في وراثة الامراض النفسية وغير مفاهيم الطب النفسي.

القى سليتر في عام ١٩٦٥ محاضرة في معهد الامراض النفسية هاجم فيها مصطلح الهستيريا مشيراً الى عينة من المرضى (١١٢) الذين أشرف على علاجهم في معهد الامراض العصبية موضحاً خطورة مثل هذا التشخيص قائلاً:

لا يوجد الد ليل الطبي الى ان هؤلاء المرضى الذين تم تشخيصهم بالهستيريا سوى اختيارهم العشوائي لهذا التشخيص ... ما يشترك به المرضى المصابين بالهستيريا واحد فقط لا غير وهو انهم مرضى ... داء الرحم المتجول خرافة واسطورة لا تزال على قيد الحياة ... ان مثل هذه المعتقدات خالية من المصداقية وخطيرة ... ان تشخيص الهستيريا علامة الجهل ومصدر خصب للأخطاء السريرية ... وهو ليس وهاماً فحسب وانما فخ يقع فيه الطبيب.

No evidence has yet been offered that the patients diagnosed as suffering from “hysteria” are in medically significant terms anything more than a random selection... The only thing that hysterical patients can be shown to have in common is that they are all patients. The malady of the wandering womb began as a myth, and a myth it yet survives. But like all unwarranted beliefs which still attract credence, it is dangerous. The diagnosis of “hysteria” is a disguise for ignorance and a fertile source of clinical error. It is in fact not only a delusion but a snare.


ويمكن القول بان سليتر هو اول من أشار الى تحيز الذكور من الأطباء وميلهم الى الاسراف في تشخيص الهستيريا في النساء لعدم تعاطفهم واستيعابهم لتفكير النساء

the great majority of doctors who had to deal with these women were of course male. Men have little instinctive aptitude for empathy, and they are in any case liable to write off specifically feminine ways of thinking feeling and acting as hysterical.


أصبحت هذه الدراسة والمحاضرة دراسة كلاسيكية يتم تدريسها في الطب النفسي٫ وكذلك تم نشرها في المجلة الطبية البريطانية.


تكمن خطورة المفهوم في عدم مصداقيته واصوله الأسطورية٫ ولذلك فان عدم استعماله يدفع الطبيب لصياغة حالة مراجعه بصورة علمية خالية من التحيز.

مصطلحات بديلة لمفهوم الهستيريا

اضطراب التحويل

Conversion Disorder

اضطراب التفارق

Dissociative Disorder

اضطراب الجسدنة

Somatization Disorder

اضطراب النوبات الغير صرعية

Non Epileptic Attack Disorder

اعراض غير مفسرة طبياً

Medically Unexplained Symptoms

اضطراب عصبي وظيفي

Functional Neurological Disorder




مصادر


1 Slater ET. Diagnosis of ‘hysteria’. BMJ 1965;i: 1395-9 .

2 Slater ET, Glithero E. A follow-up of patients diagnosed as suffering from “hysteria”. J Psychosom Res 1965;9: 9-13