فقدان الوعي العابر


فقدان الوعي العابر

Transient Loss of Consciousness

TLOC

 

 

 


 

 

 

 

 

فقدان الوعي العابر يعرف نفسه بنفسه ويتميز بهبوط الانسان الى الارض. يتميز كذلك بما يلي:

عدم استجابة الانسان لمن حوله.

فقدان الذاكرة.

التعافي التلقائي.

قصير المدة لا يتجاوز البضعة الدقائق.


هذا النوع من فقدان الوعي لا يعب تمييزه عن فقدان الوعي لأسباب أخرى مثل الصرع الذي يصاحبه علامات سريرية واضحة قبل واثناء وبعد النوبة. اما التسمم بمواد كيمائية مثل المخدرات والكحول فمدتها طويلة وهناك تاريخ مرضي وعلامات سريرية واضحة. كذلك الحال مع فقدان الوعي بسبب هبوط تركيز السكر في الدم او بسبب نوبات قلبية.


يتم تقسيم فقدان الوعي العابر احيانا الى ما يلي:

١ فقدان الوعي العابر الصدمي Traumatic TLOC.

٢ فقدان الوعي العابر الغير صدمي Non Traumatic TLOC.


يحدث الاول بسبب صدمة او رض على الرأس اما الثاني فهو الاخر يتم تصنيفه الى صنفين:

١ فقدان الوعي العابر الكثير لأسباب شائعة.

٢ فقدان الوعي العابر لأسباب نادرة.


فقدان الوعي العابر لأسباب نادرة قليل الملاحظة في الممارسة الطبية ويدخل ضمن هذه الحالات اضطراب الجمدة Cataplexyالذي يصاحب اضطراب اخر يسمى الخدار Narcolepsyالذي يتميز بنوبات نوم فجائية تداهم الانسان وطالما يصاحب ذلك نوبات هبوط الى الارض والتي تدعى نوبات جمدية.


وهناك ايضاً نوبات دماغية عابرة تحتاج الى تشخيص طبي دقيق وطارئ احياناً بالإضافة الى علاج سريع.

يتم نوبات فقدان الوعي العابرة الى:

١ نوبات نفسية وتشمل:

نوبات اغماء زائفة Pseudo Psychogenic Syncope(PPS).

نوبات نفسية غير صرعية Psychogenic Non Epileptic Seizures (PNPS.

لا تختلف نوبات الاغماء الزائفة عن النوبات النفسية الغير صرعية سوى ان من يفحص الأولى طبيب امراض القلب والثاني يتولى امرها قسم الجملة العصبي.


٢ نوبات اغماء انعكاسية وتشمل:

انخفاض ضغط الدم الانتصابي Orthostatic hypotension.

الاغماء الوعائي المبهمي Vasovagal Syncope.


٣ نوبات اغماء قلبية بسبب عدم انتظام ضربات القلب.