تصنيف النوبات الصرعية




يمكن الاستنتاج بعد قراءة منشأ وأسباب الصرع بان النوبات الصرعية ما هي الا أحد اعراض اضطراب في الدماغ. متى ما كان هذا الاضطراب واضحاً ومعروفاً وتم تشخيصه فعند ذاك يكون الحديث عن مرض الدماغ نفسه. متى ما كان هذا المرض غير واضحا ولا يمكن التحري عنه بسهولة فالحديث يكون عن الصرع او النوبات الصرعية. المجموعة الثانية من المرضى هي التي تشكل غالبية المراجعين لمراكز الصرع.

رغم ان تصنيف الامراض عموما يستند على سبب المرض ولكن هذه القاعدة العامة قلما يتم العمل بها في تصنيف الصرع في الممارسة العملية لأمراض الصرع او الجملة العصبية. يستند الأطباء عند تصنيف وصف نوبة الصرع على الحصول على تاريخ المرض والفحص السريري وذلك يساعد على تخمين مسار المرض. يساند الخطوة الأولى نتيجة فحص المخ الكهربائي Electroencephalography. بعد ذلك يباشر وصف العلاج الذي يجب استعماله للسيطرة على هذه النوبات.

لا يزال تصنيف النوبات الصرعية لعام 1981 كثير الاستعمال (2، 4، 5) رغم وجود تصنيف جديد صدر في عام 2017.  يستند التصنيف الجديد على محورين، الاول هو المحور السريري والثاني هو محور التخطيطي الكهربائي وبالتالي يتم جمع النتائج وتصنيف النوبات الصرعية الى 3 أنواع وهي:

1 بؤرية او نوبات أحادية الشبكة.

2 متعممة او نوبات ثنائية الشبكة.

3 نوبات غير معروفة.

المظهر السريري للنوبة الصرعية يعتمد على عاملين:

1 المكان التي تبدأ به النوبة الصرعية في الدماغ.

2 سرعة وانتشار النوبة الصرعية في الدماغ.


النوبة الصرعية التي تبدأ في مكان موضعي في القشرة المخية والتي لا تنتشر الى الجانب الاخر نسميها نوبة صرعية مطلعها بؤري Focal Seizure وكانت سابقاً تعرف بنوبات جزئية Partial Seizures. اما النوبة التي تبدأ في جانبي الدماغ وبصورة متناسقة فيتم تصنيفها بنوبات صرعية متعممة Generalised Epileptic Seizures. متى ما انتشرت النوبة الصرعية الجزئية الى جانبي الدماغ فنسميها نوبة صرعية متعممة ثانوية Secondary Generalised Seizures او نوبة بؤرية الى توترية – رمعية ثنائية الجانب Focal to Bilateral Tonic Clonic. 

نوبات مطلعها بؤري

 Focal onset Seizures

نوبات مطلعها بؤري

وعي او اختلال الوعي

مطلعها حركي

اوتوماتيكية

ونائية

رمعية

تشنج صرعي

فرط حركي

رمعية عضلية

مطلعها غير حركي

مستقلية

توقف سلوكي

معرفية

عاطفية

شعورية

بؤري الى توتري –رمعي ثنائي الجانب

 



تشكل هذه النوبات 60% من نوبات الصرع في الممارسة المهنية. مظاهر هذه النوبات تعتمد على الفص المخي التي تولد فيه واكثرها شيوعا تلك التي تولد في الفص الصدغي. من الاعراض السريرية المعروفة المصاحبة لهذه النوبات هي ظاهرة الديجافو Deja vu والتي تعني الشعور بملاحظة شيء تم رؤيته سابقا. الكثير من المرضى يشكوا من عدم ارتياح في البطن وهلاوس بصرية وشمية وذوقية وبصرية أحيانا بسبب قرب الفص الصدغي من الفص القذالي.

اما النوبات التي تولد في الفص الجبهي (1) فتكثر فيها المظاهر الحركية المختلفة وما يسمى احيانا بالزحف الجاكسوني Jacksonian March حيث تبدأ الحركات اللاإرادية في منطقة صغيرة من الأطراف وتنتشر الى بقية الذراع او الرجل. البعض منهم يشكوا من اضطراب في التفكير واعراض يصعب وصفها وجميع هذه الاعراض يمكن تفسيرها بوظائف الفص الجبهي نفسه.

كذلك الحال مع الفص الجداري (3, 6) الذي يتحكم بالوظائف الحسية للجسم حيث تكثر ملاحظة الاعراض الحسية ٬والفص القذالي والاعراض البصرية.

يتم تنصيف جميع هذه النوبات بمطلعها بؤري مع الوعي Aware إذا لم يحدث أي اضطراب في وعي الانسان معها. هذه النوبات لا تختلف عن بقية نوبات الصرع في انها تبدأ وتنتهي فجأة ولا تستغرق أكثر من عدة دقائق في الغالبية العظمى من الحالات. بعبارة أخرى ما يميز المظاهر أعلاه من اعراض أخرى مشابهة لاضطرابات الدماغ في انها نوبة ٫والنوبة تبدأ فجأة وتنتهي بسرعة وتداهم الانسان بين الحين والاخر بدون سابق انذار في معظم الحالات.

أما نوبات مطلعها بؤري مع اختلال الوعي فهي لا تختلف عن النوبات أعلاه سوى إضافة اختلال او عجز الوعي.  النوبات التي مصدرها الفص الصدغي تتميز بتوقف الحركة فجأة وبعدها حركة مضغ يصاحبها حركة صفع الشفة والبلع. هذه الحركات يطلق على هذه الحركات مصطلح الأوتوماتيكية Automatisms والناتجة من الفص الصدغي هي أكثر انتشارا وملاحظة في الممارسة السريرية. ولكن البؤرة التي تتواجد في الفص الجبهي قد تؤدي الى حركات اوتوماتيكية غريبة مثل موقف تبارز ودفع واهتزاز او تحريك الساقين وكأن المريض يقود دراجة هوائية وغير ذلك مما يثير الشكك بان المريض يتظاهر بإصابته بنوبة صرعية.

لا تتجاوز مدة النوبات البؤرية أكثر من بضعة دقائق ويتبعها فترة من الالتباس وتسمى احينا التخليط الصرعي Epileptic confusion ولا يتذكر المريض النوبة منذ بدايتها حتى نهايتها.

النوبات البؤرية تنتشر احيانا وتتحول الى نوبات متعممة ويتم استعمال مصطلح النوبات المتعممة الثانوية لوصفها. هذا الانتشار للفعالية الصرعية قد يكون سريعا ولا يستطيع المشاهد ملاحظة الفترة القصيرة للنوبة الجزئية التي تسبق النوبة المتعممة.



النوبات مطلعها متعمم

نوبات مطلعها متعمم

حركية

توترية-رمعية

رمعية

توترية

عضلية رمعية

عضلية رمعية-توترية-رمعية

عضلية رمعية – ونائية

ونائية

تشنج صرعي

غير حركية(غيبة)

نموذجية

غير نموذجية

عضلية رمعية

جفنية عضلية رمعية



يتم استعمال هذا المصطلح إذا كانت النوبات الصرعية متعممة منذ البداية وغياب الدليل الذي يشير الى انها ناتجة من انتشار نوبات بؤرية.

النوبات التوترية الرمعية هي أكثر أنواع الصرع الاولي ملاحظة في البالغين وتعرف بالاختلاج Convulsion. تحدث هذه النوبة بدون سابق انذار في غالبية الحالات والقليل يشكوا من زيادة الحركات الرمعية العضلية Myoclonic Jerks قبل الاختلاج. المرحلة التوترية تشمل جميع الأطراف ويصاحبها صرخة ويهوي المريض الى الأرض وقد يعض طرف لسانه. في هذه المرحلة تكثر ملاحظة زراق المريض ويتبع ذلك حركات رمعيه أكثر ملاحظة في الأطراف العليا. تنخفض سرعة الحركات الرمعية تدريجيا وخلال هذه الفترة يحدث سلس البول وأحيانا سلس البراز. كل ذلك يستغرق دقيقتين او أكثر بقليل في غالبية الحالات ويخلد المريض الى النوم وقد تكون هناك فترة التباس لا تزيد عن النصف ساعة. هناك من المرضى من يشكو من صداع والام عضلية لعدة ساعات بعد الاختلاج.

اما النوع الكثير المشاهدة في الأطفال وقبل سن البلوغ من النوبات المتعممة فهو نوبات الغيبة Absence Seizures. يتوقف الطفل عن الحركة فجأة ولثواني فقط ويحدق في الفضاء ويصاحب ذلك حركات الجفون التصفيقية. هذا النوع من النوبات يتكرر عدة مرات في اليوم ويؤثر على أداء الطالب التعليمي ولا يتم تشخيصه بسرعة احيانا ولكنه يتميز بوجود تغيرات في تخطيط المخ الكهربائي تكاد تكون خاصة به فقط تدعى التفريغات المسمارية والموجية بسرعة 3 في الثانية. لكن هناك أيضا نوبات غيبة غير نموذجية وتكثر ملاحظتها في بعض متلازمات الصرع الشديد وتصاحبها تغيرات سرعتها اقل من 3 في الثانية في التخطيط الكهربائي ومسار الصرع فيها اشد بكثير من النوبات النموذجية.


هناك أربعة أصناف أخرى من الصرع المتعمم وهي اقل ملاحظة من التوترية الرمعية والغيبة وهي:

1 نوبات توتريه.

2 نوبات رمعيه.

3 نوبات ونائية.

4 نوبات رمعيه عضلية.

نادرا ما تحدث هذه النوبات بمفردها. النوبات الونائية لا تختلف كثيرا عن حالات الأغماء وتحدث فجأة وتؤدي الى جروح في الجمجمة. النوبات الرمعية العضلية كثيرة الملاحظة في الصباح في المصابين بالصرع وقد تكون جزءً من متلازمة صرع حميدة المسار في أعوام المراهقة او قد تكون جزءً من متلازمة صرع شديد في الطفولة.


المصادر


1       Bancaud J, Talairach J. (1992) Clinical semiology of frontal lobe seizures. Adv Neurology 57:3–58

2    Berg AT, Berkovic SF, Brodie MJ. (2010) Revised terminology and concepts for organization of seizures and epilepsies: Report of the ILAE Commission on Classification and Terminology, 2005–2009. Epilepsia 51:676–85.

3    Chauvel P, Trottier S, Vignal JP, Bancaud J (1992) Somatomotory seizures of frontal lobe origin. Adv Neurology 57:185–232.

4    Commission on Classification and Terminology of the International League Against Epilepsy. Proposal for a revised clinical and electroencephalographic classification of epileptic seizures. Epilepsia 1981; 22:489–501.

5    Commission on Classification and Terminology of the International League Against Epilepsy. Proposal for revised classification of epilepsies and epileptic syndromes. Epilepsia 1989; 30:389–99.

6    Salanova V, Andermann F, Rasmussen T, Olivier A, Quesney LF. (1995) Parietal lobe epilepsy. Clinical manifestations and outcome in
82 patients treated surgically between 1929 and 1988. Brain 118:607–27.