وباء السكري


السكري Diabetes

 مشكلة صحية لجميع بلاد العالم

السكري من نوعين:

النوع الاول و الذي يحتاج الى انسولين منذ البداية

النوع الثاني و الذي لا يحتاج الى انسولين في البداية و تم ربطه بالرفاهية و السمنة و قلة الحركة و نمط الحياة الجديد.

يقتل السكري شخصاً يعاني منه كل ٦ ثواني في العالم. قتل ٥ ملايين نسمة عام ٢٠١٥ و نصف هؤلاء دون عمر الستين. وفيات السكري ضعف الوفيات من التدرن و الملاريا و الايدز مجتمعة. ٨٠٪ من هذه الوفيات دون عمر الستين في افريقيا و هي افقر قارات العالم.

ما هو الغريب في الاحصائيات؟

ارتفاع عدد الإصابات بسبب النوع الثاني يتعلق بنمط الحياة الجديد و يشكل ٩٠٪ من حالات السكري.

و لكن الغريب بان النوع الاول الذي لا علاقة له بنمط الحياة يرتفع بنسبة ٣٪ سنويا.

لن تحسن منظمة الصحة العالمية تقدير عدد الإصابات و توقعت في عام ١٩٩٥ تضاعف عدد الإصابات خلال ٣٠ عاما و لكن خلال ١٢ عاما فقط تضاعف العدد من ١٣٥ مليون عالميا الى اكثر من ٢٦٠ مليون.. انتشار الداء عالميا هو ما يقارب ٩٪ الان و يستهلك ١٢٪ من ميزانية الصحة عاميا.

الرسم ادناه من اتحاد السكري العالمي يوضح بان نسبة الوفيات منه في افريقيا و العالم العربي للمواطنين دون عمر ٦٠ عاما اعلى بكثر من بقية انحاء العالم حيث ترى اللون الغامق يشير الى نسبة الوفيات دون عمر الستين. يحتل العالم العربي المرتبة الثانية بعد افريقيا.

ماذا نحتاج؟

توعية صحية جماهيرية و الاستثمار في الصحة العامة بدلا من السلاح و بناء فنادق خمسة نجوم.