مغنيسيوم


المغنيسيوم

تسمع الكثير هذه الأيام عن المغنيسيوم و فوائده و ضرورة الحصول عليه ضمن أقراص متوفرة في جميع المتاجر و بدون وصفة طبية. هناك أيضاً من يسقط اللوم على هذا العنصر في تفسير أعراض طبية غير واضحة و طفيفة او مزمنة. فما هي الحقيقة؟

أولا ستسمع في الاعلام العام بان ثلثي البشر لا يحصلون على الجرعة اليومية الكافية من هذا المعدن. يقول لك الاعلام بان الرجل يحتاج ٤٠٠ مغم منه يوميا و المرأة تحتاج ٣٠٠ مغم منه. لكن لو تفحصت الدراسات العلمية ذات الثقة العالية فسترى بان ما يحتاجه الرجل هو ٣٠٠ مغم و المرأة تحتاج ٢٧٠ مغم منه.

يضيف الاعلام الجماهيري بان نقص هذا المعدن يفسر مختلف الآلام العضلية٫ و انه يساعد على استرخاء جدران الأوعية الدموية. يدعي البعض ان نقص هذا المعدن يفسر الصداع و الإمساك و الشعور بالتوتر٫ و هو ضرورة لكبح الشهية للحلويات و تنظيم تركيز السكر في الدم.

يضيف الاعلام الجماهيري كذلك بان نقص هذا المعدن يفسر الام العادة الشهرية في الإناث.

ما هو موقع المغنيسيوم في الاعلام الطبي؟


المغنسيوم معدن يدخل في المئات من التفاعلات الكيمائية داخل الجسم. لذلك يمكن القول بانه يساعد على تحويل الطعام الذي نستهلكه الى طاقة.

و لكن أهمية هذا المعدن تكمن في فعالية الغدد الدريقية Parathyroid Gland و التي بدورها تنتج الهرمونات اللازمة لصحة العظام . ما يقارب نصف مخزون المغنيسيوم في الجسم يدخل في تركيب العظام مع الكالسيوم و الفسفور.

متى يتم قياس تركيز المعدن في الدم؟

١ يتم طلب هذا الفحص اذا كان تركيز الكالسيوم و /او البوتاسيوم في الدم غير طبيعي.

٢ هناك أعراض مثل التوتر و عدم انتظام النبض.

٣ التقيؤ.

٤ الإسهال.

٥ نوبات صرعية.

٦ تسمم الحمل.

٧ ضعف التغذية.

٨ الحروق الجسيمة.

٩ سكري لم يتم السيطرة عليه.

١٠ التهابات الامعاء المزمنة.

١١ عجز الكلية.

١٢ الاسراف في استعمال المسهلات.

١٣ اضطرابات الغدة الدرقية.

١٤ عجز الغدة الكظرية.


استعماله الموضعي


ليس هناك أفضل من استعمال ملح ايبسوم Epsom salts لتقشير البشرة في الحمام مرة واحدة أسبوعيا. يحتوي هذا المستحضر على كبريتيت المغنسيوم وإضافة كوب واحد منه الى حمام ساخن والجلوس فيه لمدة ٢٠ دقيقة. يعتقد الكثير بان استعماله بهذه الصورة مرة واحدة في الأسبوع يغنيك عن اَي مستحضر باهض الثمن لتقشير الجلد والبشرة وأكثر من ذلك يتم امتصاص المغنيسيوم عبر الجلد.

الطعام

يوجد المغنسيوم في العديد من الخضروات. و الموز و الشكولاتة و المكسرات و الرز الأسمر(البني).

كذلك يوجد في جميع مستحضرات الألبان بالإضافة الى اللحوم و الأسماك و الخبز الأسمر.