الموز


الموز

من ظرائف الموز بان اسمه اللاتيني مشتق من العربية وتعني الاصبع Banana. هناك أنواع عدة منه فترى القصير منه يأتي من جزر الهند الغربية والطويل من أمريكا اللاتينية.

الموز مصدر قوي من مصادر الطاقة لكثر السكر فيه ولذلك تكفيك موزة واحدة لتستعيد نشاطك وحيويتك وترى الكثير من محترفي الرياضة وخاصة التنس يستعملوه اثناء المباراة. بالاضافة الى ذلك فهي غني بالمواد التالية:

1 البوتاسيوم

2 الرايبوفلافن Riboflavin والذي هو أحد فيتامينات B وكان يعرف سابقاً بفيتامين G واليوم بفيتامين B2. تحصل عليه من عدة مصادر ويحتاجه الجسم لتفاعلات كيمائية عدة.

3 النياسين Niacin و الذي يعرف احيانا بفيتامين B3 و هو احد المواد الغذائية الضرورية للإنسان التي يقد عددها بين 20 – 80 و يساعد على خفض تركيز الكوليسترول في الدم. هذه المادة مصدرها التريبتوفان الموجود في الموز و نقص هذا الفيتامين يعرف بالبلاغرة Pellagra وكان في غاية الانتشار في بدايات القرن العشرين

4 هناك فيتامينات أخرى فيه مثل C ولكنها اقل من بقية الفواكه وخاصة الحمضية.

5 الياف

الموز والبوتاسيوم؟

البوتاسيوم الموجود في الموز يساعد على تعديل توازن الصوديوم والبوتاسيوم في الدم وبالتالي قد يساعد على خفض ضغط الدم. هناك دراسات متعددة تشير الى ان موزة واحدة يوميا تساعد على خفض عدد المصابين بارتفاع ضغط الدم بنسبة 15% بسبب البوتاسيوم والالياف.

الموز والحامض؟

يتميز الموز بانه من أكثر الفواكه قلوياً وخاصة الناضج منها. إذا كنت تشكوا من ارتفاع الحموضة في المعدة فعليك به في الليل وقبل ساعتين من النوم.

الموز والتريبتوفان Tryptophan

الموز هو أحد مصادر هذا الحامض الاميني الحيوي Essential Amino acid الذي يحتاجه الجسم ولكنه لا يقوى على صناعته. من هذه المادة يتم صنع الناقل الكيمائي العصبي المعروف السيروتنين Serotonin والجميع يعرف بان علاج الاكتئاب يرتكز على دفع تركيز هذا الناقل الحيوي. نسبة التريبتوفان الى البروتين في الموز عالية وهي 0.87 ورغم ان هذه النسبة هي اقل من بعض المواد الغذائية ولكن يمكن ان تحصل عليها من الموز مباشرة في حين ان بقية المواد الغذائية تفقد الكثير من هذا الحامض الاميني بسبب الطبخ والخزن. يتواجد هذا الحامض الاميني في الشكولاتة أيضا ولكن إضافة مواد أخرى للشكولاتة وخاصة الحليب يدفع بقيمتها الغذائية الى الأسفل.

لا يزال التريبتوفان يستعمل احيانا كأقراص لعلاج الاكتئاب وخاصة كعقار إضافي للعقاقير المضادة للاكتئاب.

الموز والبيكتين Pectin

البكتين هو من الالياف القابلة للذوبان في الماء ويوجد في عدة فواكه وخضروات ويستعمل تجاريا لعمل الجيلي Jellyوالمربى Jam. هذه المادة التي توجد في الموز تتميز بلزوجتها وترتبط بالصفراء المصنوعة في الكبد الغنية بالكوليسترول التي تصل الأمعاء. عن طريق ذلك يتخلص الجسم من الفائض من هذه المادة.

الألياف والبكتين يفسر نصيحة الكثير لاستعمال الموز في الإمساك Constipation. لكن الموز الغير ناضج والأخضر تماما قد يكون سبباً للامساك احينا لصعوبة هضمه. من جراء ذلك يتم استعمال الموز الأخضر لعلاج الاسهال في بعض الدول النامية الفقيرة(1).

هناك من الناس قد لا يجد الموز مفيدا للامساك وربما بسبب فعالية جهازهم الهضمي والنصيحة لهم بان لا يتجاوز عدد الموز 2 اسبوعياً.

هل كثرة استهلاك الموز خطيرة؟

كانت هناك إشاعات مصدرها إعلاميون لا علاقة لهم بالصحة تقول بان اكل أكثر من 6 موزات يوميا قد تقتلك. انتشرت هذه الاشاعة من خلال كوميدي خلال مقابلة إذاعية وانتشرت وبائيا. فسر هذا المدعي بان الموز يحتوي على الكثير من البوتاسيوم الذي قد يؤدي الى سكتة قلبية. لكن الحقيقة هي ان الجسم يحتاج الى 3500 مغم من البوتاسيوم يوميا والموزة واحد التي وزنها 126 غم تحتوي على 450 مغم من البوتاسيوم يوميا. لكي تصل الى درجة تسمم من البوتاسيوم بسبب الموز عمليا بعد الهضم والافراز فيجب ان تأكل 400 موزة يومياً.

كم موزة يوميا؟

1 ان كنت تعاني من السكر فعليك الحذر وان كنت تحبه فنصف واحدة. يمكن استعماله للتخلص من انخفاض تركيز السكر.

2 الافضل هو الأصفر قبل ان يظهر السواد على القشرة.

3 لا تستعمله في سلطة فواكه فسرعان ما يتغير لونه و بفقد قيمته الغذائية.

4 استعماله في المعجنات لذيذ و لكن يفقد قيمته الصحية

5 واحدة الى 4 يوميا هو ما تحتاجه ان كنت لا تعاني من السكر.


المصادر:


1 Rabbani G, Teka T, Zaman B, Khatun M, Fuchs G (2001). Clinical studies in persistent diarrhoea: dietary management with green banana or pectin in Bangladeshi children, Gastroenterology 12(3): 554-60