المكسرات و الريجيم


السلاح ذو الحدين

المكسرات بين الريجيم والسعرات

مقدمة

هناك مثل يقول بان الجيد يأتي في قطع صغيرة وهذا تماما ما ينطبق على المكسرات. المكسرات تتميز بقوتها الغذائية فهي مشحونة بالدهون الصحية والبروتين والفيتامينات والمعادن.

ولكنها سلاح ذو حدين

و تحتوي على سعرات حرارية عالية نسبياً.

قد تساعدك على تحمل الجوع مع انتظار وجبة طعام رئيسية.

ولكنها قد تفسد شهيتك تماما إذا اسرفت فيها.

وتفسد قيمتها الغذائية متى ما اضفت لها مزيج من الأملاح والسكريات.

ميزاتها

هناك أولا الفستق والكاجو واللوز. سعراتها الحرارية متساوية وتساوي 160 سعرة للأوقية. تحتوي على حوامض دهنية وبروتين والياف تساعد على تثبيط شهيتك. اما مكسرات مكاديميا Macadamia nuts والبقان Pecan فسعراتها في الأوقية 200 وهي تحتوي على دهون أكثر.

عليك ان تنتبه الى طريقة تحميصها. التحميص الجاف Dry roasting لا يؤثر على قيمتها الغذائية ولكن هناك من يحمصها في زيت مهدرج يحتوي اوميغا-6 الغير صحي ويفسد قيمتها الغذائية ويترك السعرات فقط.

هناك تصنيف نظري يستعمله الناس لا يستند كثيراً على دراسات علمية وانما فرضيات لمحتويات المكسرات وهي:

الجوز للقلب: تطرق الموقع بالتفصيل سابقا الى الجوز والنظرية تقول بان الجوز يحتوي على حمص ألف لنوليك Alpha Linoleic Acid(ALA). هذه فرضية نظرية بحتة ولكن هناك دراسة تدعي بان الجوز لا يقل فعالية عن زيت الزيتون في فوائده للقلب والشرايين غير ان الدراسة (مولتها شركة خاصة)لم يتم تكرارها.

الفول السوداني للعقل: بسبب احتوائه على حمض الفوليك ولهذا السبب أيضا ينصح البعض به للمرأة الحامل لفائدة الجنين.

المكسرات البرازيلية لصحة الرجال بسبب السيلينيوم (فرضية بحتة) ولكن هناك دراسة تربط العنصر الاخير بالسكري.

ولكن من هو ملك المكسرات: اللوز وتطرقنا اليه بالتفصيل سابقا.

الاستنتاج:

لا تسرف في المكسرات وانتبه لطريقة تحضيرها ولا فائدة من اكلها مع السكريات والمعجنات ولا تزيد على حفنة يد منها يوميا.