الكرز


الميلاتونين و النظم اليوماوي


النصيحة لكل إنسان سواء لا يعاني أو يعاني من اضطراب جسدي او نفسي هو المحافظة على إيقاع يومي منتظم. هذه القاعدة البديهية يعمل بها الجميع للمحافظة على اداء وظيفي سليم وتشمل العديد من الفعاليات اليومية مثل الواجبات المنزلية العائلية٫ العمل٫ متابعة الأمور المتعلقة٫ زيارات اجتماعية٫ وجبات طعام منتظمة٫ والأهم من كل ذلك هو المحافظة على نظم يوماي Circadian Rhythm منتظم والذي تحت سيطرة هرمون الميلاتونين الذي يتم إفرازه من الغدة الصنوبرية في الدماغ. يرتفع انتاج وإفراز هذا الهرمون ليلا وينخفض نهاراً٫ ويقل إنتاجه مع تقدم العمر.


تم اكتشاف هذا الهرمون في العقد الثاني من القرن العشرين بعد ملاحظة تغير لون جلد الزواحف. تم اكتشاف فعاليته كمضاد للأكسدة في نهاية القرن العشرين٫ وأحد وظائفه المهمة لتنظيم الايقاع اليومي هو تنظيم إفراز هرمون ليبتن Leptin ليلاً وخفض إنتاجه. هرمون ليبتن هو هرمون تثبيط الجوع ويلعب دوره في البدانة والسكري.


يمكن دراسة النظم اليوماوي وعلاقته بالسكري من خلال ثلاثة عوامل وهي:

١ أوقات النوم.

٢ إفراز الميلاتونين.

٣ وجبات الطعام.



يتم استقبال الميلاتونين عبر مستقبلات خاصة في جدار الخلايا أحدها هو مستقبلات 1B وهذه بدورها شفرتها في جينات خاصة تسمى جينات MTNR1B. هناك من الناس من تحمل أصنافاً معينة من هذه الجينات والتي تؤثر سلبيا على استقبال الميلاتونين في البنكرياس ليلاً. حمل أصناف معينة من هذه الجينات مع عدم انتظام النظم اليوماوي يؤدي الى الإصابة بالسكري النوع الثاني.



الميلاتونين

رغم توفر الميلاتونين بوصف طبية في أوروبا واحياناً بدون وصفة طبية في أمريكا الشمالية وبلاد الشرق الأوسط لعلاج الأرق وقتياً ولكن لا يوجد البديل لسيطرة الانسان على النظم اليوماوي عن طريق:

١ تعريض البشرة لأشعة الشمس نهاراً.

٢ تجنب الاكل ليلاً.

٣ مراقبة وقت النوم ليلا والصحو صباحاً.

فعالية الميلاتونين لا تعتمد فقط على تركيزه وإنما كذلك على مستقبلاته في جميع خلايا الجسم ومنها البنكرياس.

اضطراب النوم مع تقدم العمر ظاهرة معروفة و احيانا يحتاج هذا الارق الى علاج. استعمال أقراص ميلاتونين ذات الافراج المستمر Sustained Releaseتساعد الكثير و يمكن وصفها طبياً بجرعة ٢ مغم ليلا.يتم استعمال العقار في الاطفال احيناً تحت اشراف طبي.


أحد العوامل التي تساعد على تجهيز الانسان بالميلاتونين هو الطعام حيث يتواجد في الكثير منهامثل السمك و البيض و اللحوم و الفواكه. من الفاكهة التي تحتوي على ميلاتونين هو الكرز وخاصة الغامق اللون الذي يحتوي على الميلاتونين.

الكرز واحد من أكثر الفواكه المفيدة للصحة وحفنة يد منه تعطيك:

ثلاثة غرامات من الالياف.

عشرة مغم من فيتامين C (١٣ ٪ من الاحتياج اليومي).

هناك من الكرز ما هو حلو المذاق يميل لونه الى الاحمر وهناك ما يميل الى الحموضة ولونه غامق يسمى بالكرز اللاذع. هذا الاخير يتميز بالفوائد التالية:

١ يحتوي على تركيزات عالية من مضادات الأكسدة.

٢ قليل السعرات الحرارية.

٣ تركيز عالي من الميلاتونين.

٤ يساعد في التهاب المفاصل وخاصة علاج النقرس.

٥ خفض ضغط الدم الانقباضي.

استعمال الكرز بمقدار حفنة يد صباحا و، حفنة يد ليلا (كآخر وجبة) له فوائد صحية و تجهز الانسان احينا بما يحتاجه من ميلاتونين.

 

المصادر

اضغط على الواصل في المقال نفسه.