القهوة و الصحة


القهوة و الصحة


استهلاك البشر لفناجين القهوة يومياً هو اكثر من تعداد سكان الكرة الارضية٫ و ان تفحصت المصادر الطبية العلمية و الآرشادات الرسمية للصحة العامة على مدى ٢٠ عاما ستجد بان ليس هناك زاوية من صحة الانسان لم يتم التعليق على علاقتها بالقهوة. السؤال هو هل هي مضرة او مفيدة للصحة؟.


جميع الدراسات المتعلقة بالقهوة هي رجعية التكوين٫ و يعني ذلك انها تدرس العوامل في مرحلة زمنية ماضية٫ و ذلك بدوره يؤدي الى تضارب النتائج من دراسة الى اخرى استناداً الى العوامل التي تم التركيز عليها و تلك التي تم اهمالها.


و لكن هناك حقيقة واحدة و هي: القهوة تحتوي على مزيج من مواد كيمائية و أشهرها هو الكافيين.


الكافيين- خط الدفاع الاول:-

الكافيين هو مبيد للحشرات من انتاج النبات و خط دفاعه الاول ضدها. تنتجه الكثير من النباتات٫ و لكن ما يهمنا في هذا المجال هو النباتا التالية:-

١ مكسرات الكولا Kola Nuts المستعملة في تحضير المشروبات الغازية مثل الكوكاكولا .

٢ حبوب الكاكاو .

٣ أوراق الشاي.

٤ حبوب القهوة.


هذه الأيام ترى الكافيين في مشروبات الطاقة٫ التي يتم تسويقها للمساعدة على اليقظه و النشاط. ثم هناك استعماله أيضاً في العديد من الأقراص الطبية لعلاج الزكام و الالم الحاد٫ و التي لا تحتاج الى وصفة طبية رسمية. الدليل العلمي على تعزيز فعالية الباراسيتمول و البروفين مع أضافة الكافيين يثير الجدل و بالذات مع الباراسيتمول منذ ان نشرت مجلة علمية عاما ٢٠٠٧ مقالاً استنتج بان الكافيين يعزز من انتاج المواد السامة للباراسيتمول مع مروره عبر الكبد. النصيحة هي ان فعالية أقراص الباراسيتمول لا تتغير كثيراً مع اضافة الكافيين و لا تسرف في استعمال مستحضرات الكافيين من القهوة و الشاي مع مسكنات الالم.


الكافيين و الجهاز العصبي المركزي:-

الكافيين يحفز من فعالية الجهاز العصبي المركزي بصورة مباشرة٫ و يجعل الانسان أكثر يقظةً و تركيزاً٫ و لكنه في النفس الوقت قد يدفعك نحو عتبة ان تجاوزتها تصبح اكثر قلقاً و هشاشةً. يرتفع مستوى هورمون الأدرينالين في الجسم٫ و الذي يدفع الانسان الى موقع الاستعداد للهروب او المكافحة الطبيعي٫ الذي قد يسبب زيادة عدد دقات القلب و عدم انتظامها٫ و ارتفاع ضغط الدم.


هناك مادة كيمائية تدعى الأدينوسين Adenosine يتم إنتاجها في الجسم في حالة اليقظه٫ و مع ارتفاع الانتاج يصل الانسان الى مرحلةٍ يشعر فيها بالحاجة الى النوم. هناك مستقبلات الأدينوسين في الخلايا و الكافيين يرتبط بهذه المستقبلات و يمنع الأدينوسين من إعلام الخلايا و يتم وقف استقبال إشارة النوم الطبيعية. على ضوء ذلك يستحسن عدم استعمال الكافيين بعد الساعة السادسة مساءً للمحافظة على إيقاع يومي صحي و منتظم.


البوليفينول- خط الدفاع الثاني:-

اذا كان الكافيين هو خط الدفاع الاول لحبوب القهوة ضد الحشرات٫ فان البوليفينيول هو خط دفاعه الثاني. و اذا كان للكافيين الكثير من السلبيات٫ فان البوليفينول يزدحم بالأيجبيات. القهوة تحتوي على الكثير من هذه المادة التي تتواجد في العديد من الفواكه و الخضروات أيضاً٫ و الذي يشرب القهوة بإنتظام قد يضمن الحصول على غرام واحدٍ منه على اقل تقدير. البوليفينول يؤدي الى:-

١ انخفاض ضغط الدم.

٢ زيادة تدفق الدم الى الدماغ.

٣ و هناك من يقول بأنه يساعد على الوقاية من الخرف.


التوازن في شرب القهوة:-

لا بد من الوصول الى استنتاج ما و نصيحة عامة لشرب القهوة ٫ من أجل الحصول على منافع البوليفينول و تجنب أضرار الكافيين. النصيحة هي كما يلي:-

١ استعمال القهوة الخفيفة التحميص(درجة ١ او ٢) بدلاً من المتوسطة و الغامقة. هذا يضمن الحصول على البوليفينول بدلا من الكافيين.

٢ لا تشرب اكثر من فنجان خلال ساعة واحدة.

٣ توقف عن شرب القهوة بعد السادسة مساءً.

٤ هناك الكثير من الجدال حول استعمال القهوة مع الحمل. انتشرت نصيحة تجنب القهوة مع الحمل قبل عدة أعوام٫ و لكن الدليل على ذلك لا وجود له. رغم ذلك٫ فان من الأفضل ان لا تستهلك المرأة الحامل أكثر من فنجانين من القهوة يومياً.


المصادر



Cameron M, Wen B, Roberts A et al(2007). Cooperative Binding of Actaminophen within the P450 3A4 Active Site. Chem Res Toxicol. 20(10): 1434-1441.