الزيتون


الزيتون


الزيتون حاله حال التين تذكره جميع الحضارات والكتب المقدسة. من النادر ان تتجول في مدينة اوربية مثلا ولا تقع عنك على مطعم اسمه تين وزيتون.يستعمل زيت الزيتون في الكثير من المستحضرات الطبية والتجميلية وفي عام ٢٠١٣ اكتشف فريق علمي إيطالي علبة تحتوي على الزنك وزيت الزيتون لعلاج التهابات العين يعود تاريخها الي ١٤٠ عاما قبل الميلاد.

الزيتون متوفر هذه الايام على مدار السنة وهناك عدة أصناف منه تتراوح بين الأخضر والأسود. يتم حصد الأخضر في الشهر العاشر والأسود في الثاني عشر. الاخضر أكبر حجما و اكثر صلابة و اقوى طعما من الأسود غير ان الاخير ينتج زيتا أكثر ان تركته ينضج وملمسه أكثر نعومة ونكهته أكثر اعتدلاً. من الفضل ان تشتري الطازج وتتخلص من النواة وتحفظه بعيدا عن اشعة الشمس في مكان بارد وفي وعاء محكم. ان اشتريت المعلب منه فاحرص على التخلص من السائل الذي تم حفظه به. رغم ان الأخضر الايطالي أكثر انتشارا ولكن اليوناني لذيذ طعمه والأفضل منه الاسباني الأسود. اما القيمة الغذائية فهي لا تختلف بين مختلف أنواع الزيتون.

معظم الانتاج يتوجه نحو صناعة زيت الزيتون.


زيت الزيتون

هناك أنواع عدة من زيت الزيتون ومنها ما يسمى البكر والبكر الإضافي Extra virgin. الدليل على ان زيت الزيتون البكر أفضل من الطبيعي ضعيف جدا. يتم التصنيف استنادا الى تركيز حامض اوليك فالطبيعي يحتوي على ٣ ٪ والبكر ٢ ٪ والبكر جدا ١ ٪.

فوائده الصحية يعرفها الجميع ويكمن استعمال زيت الزيتون وراء سر ارتفاع معدل عمر السكان في مناطق البحر المتوسط حيث يحتل هذا الدهن موقعا مركزيا في جميع وجبات الغذاء و لكن هناك بعض الشكوك حول هذا الاستنتاج.


ما هي فوائده النظرية؟

١ يحتوي على دهون أحادية مشبعة وذلك يؤدي الى انخفاض تركيز الكولسترول في الدم والدهون الرديئة بالإضافة الى تطبيع عملية تخثر الدم.

٢ زيت الزيتون مشحون بمضادات الأكسدة مثل فيتامين E والكاروتينات المركبات الفينولية التي تمنع انتاج ما نسميه الجذور الحرة وبالتالي ضمان سلامة خلايا الجسم وعدم التحرش بالجينات.

٣ يساعد على الوقاية من ارتفاع ضغط الدم.

٤ هناك عدة دراسات تشير الى الطعام الذي يحتوي على زيت الزيتون له دوره الوقائي ضد الاكتئاب المرضي وهناك من يضيف الخرف كذلك. يمكن تعليل ذلك بمحافظة زيت الزيتون على سلامة الأوعية الدموية التي تغذي الدماغ.

٥ هناك بعض الادلة بان هشاشة العظام مع تقدم العمر اقل ملاحظة في الناس التي تستعمل زيت الزيتون بسبب تنشيطه لأنزيم في داخل خلايا العظام وبالتالي يتم الحفاظ على الكالسيوم.

٦ يقول البعض بانه مضاد للالتهاب و٣ ملاعق طعام منه تعادل حبة بروفين ٢٠٠ مغم في هذه الفعالية !!

ولكن يجب توخي الحذر على تمييز زيت الزيتون عن بقية المواد النباتية أحيانا وعدم الاسراف فيه. جميع المواد النباتية تحتوي على المركبات الفينولية وهناك بعض الدراسات التي لم تستنج فوائده كبيرة من استعمال زيت الزيتون. الاسراف فيه يؤدي الى زيادة تركيز الدهون كذلك حتى وان كانت أحادية مشبعة كما هو الحال في زيت الزيتون.

ماذا عن استعمالاته الطبية؟

هناك الكثير من النشرات حول استعمال زيت الزيتون مع غاز الأوزون لعلاج الكثير من الامراض والتهابات وغير ذلك. العنصر الأخير غير مستقر ولا يوجد دليل علمي على فائدة مثل هذه المستحضرات.

ماذا عن ورقة الزيتون؟

اما استعمالات ورقة الزيتون في علاج مختلف الامراض فهي الأخرى لا تستند على ادلة علمية يمكن الثقة فيها.

ماذا عن استعماله في الطبخ؟

كانت النصيحة سابقا بانه أفضل من بقية الدهون النباتية في الطبخ ولكن منذ ٣ أعوام تغيرت هذه النصيحة ويبدوا ان استعماله في الطبخ يفقده الكثير من مميزاته ويصبح حاله كبقية الدهون.

ما هو الاستنتاج؟

الزيتون غذاء صحي وملعقتان منه يوميا مضافة الى السلطة او استعماله بدلا من الزبدة مع الخبز فيه الكثير من الفوائد. لكن الاسراف فيه يعني كثرة دخول الشحوم الى الجسم. ربما استعمال الخضروات الاخر في طعام مناطق البحر المتوسط تفسر صحة التغذية و ليس زيت الزيتون لوحده. و لو قارنت الخس بزيت الزيتون للاحظت بان ما يحتويه الاخير من مواد طبيعية صحية افضل بكثير من الزيتون و لا يحتوي على الدهون و بدلا من ذلك البروتين و سعراته الحرارية اقل بكثير و سنتطرق الى ذلك بالتفصيل في المستقبل.