الحذر من القهوة


 

رواية التحذير من القهوة تحت المجهر

 

ليس هناك شراباً تعرض لتضارب الآراء الطبية والعلمية مثل القهوة. يغيب عن ذهن الكثير بان المنظمة الصحة العلمية صنفتها في عام ١٩٩١ كعامل غذائي ربما يسبب الأورام الخبيثة. استمر هذا الذعر من القهوة٫ الذي لم يبالي الجميع به٫ الى عام ٢٠١٦ حين أصدرت المنظمة نفسها استنتاجها بعدم وجود الدليل العلمي القاطع بان القهوة تلعب دورها في ولادة الأورام الخبيثة في جسم الانسان. اما في عام ٢٠١٨ فان الاجماع العلمي هو ان القهوة لها عدة فوائد صحية ان تم شربها باعتدال يومياً. هذا الاجماع كان ساري المفعول حتى قبل شهر من الان حين أصدر أحد الحكام في مدينة لوس انجليس الامريكية قراره بان على شركات القهوة وضع علامة تحذير واضحة على وجود علاقة بين القهوة والاورام الخبيثة.


رواية التحذير من القهوة

تحتوي القهوة على مادة كيمائية٫ من ضمن ألف مادة أخرى٫ تدعى Acrylamide. تم نشر بحث علمي في تجارب على الجرذان المختبرية يشير الى حدوث اورام خبيثة في الحيوان مع التعرض الى هذه المادة. تم تفسير استنتاج هذه الدراسة من قبل الاعلام بان القهوة شراب في غاية الخطورة ومن الأفضل تجنبه.


تحليل الدراسة

تحتوي القهوة على أكثر من ألف مادة كيمائية. كان تركيز مادة Acrylamideفي الدراسة هو أكثر من ستين ضعف ما يوجد في كوب قهوة كبير. هذا ما تعرضت له الجرذان بصورة مباشرة٫ وهذا ما لا يمكن حدوثه في الانسان.

القيمة الإحصائية للدراسة ضعيف٫ ومن الأفضل مراجعة الدراسات العلمية ذات القيمة الإحصائية العالية التي استنتجت ما يلي:

احتساء ٣- ٤ فناجين من القهوة يوميا يؤدي الى انخفاض خطورة:

١ الوفيات بصورة عامة.

٢ الوفيات بسبب امراض القلب.

٣ انخفاض الإصابة بالأورام الخبيثة بنسبة ١٨٪.

٤ لا يوجد دليل على تأثيرها سلبياً على الجنين في الرحم.


تتحول القهوة كيمائيا عدة مرات عبر تحضيرها للاستهلاك المحلي٫ وهناك دليل قاطع بان تفاعل الانسان مع القهوة وامتصاصها عبر الاعماء يعتمد على جينات الانسان. بعبارة أخرى رد فعل الجسم للقهوة يختلف من انسان الى اخر. فوائدها الكبرى فيما يلي:

١ اورام الأمعاء.

٢ سلس البول.

٣ تليف الكبد.

٤ اورام الكبد.

٥ الخرف.


المصدر:

Pool R, Roderick P, Hayes C(2017). Coffee consumption and health: Umbrella review of meta-analysis of multiple health outcomes. BMJ: 359