البيض


بيضة واحدة لنجدة طفل قصير القامة

 

التقزم Stunting مصطلح كثير الاستعمال لوصف طفل طول قامته اقل من اقرانه. يتم تعريفه استناداً الى جدول النمو والطول لمنظمة الصحة العالمية والذي بدوره يعرف التقزم بطول قامة اقل من معيارين منحرفين Standard Deviations من متوسط طول القامة المقبول. هناك أكثر من 170 مليون طفلاً مصابا به في العالم على اقل تقدير.

تكمن أهمية التقزم بين عمر 0 – 59 شهراً بارتباطه المباشر في الطفولة والبلوغ بضعف الأداء التعليمي والحصول على العمل والحالة الاقتصادية. كذلك يرتبط التقزم في 1000 يوم الأولى للحياة بالبدانة بعد البلوغ والامراض المزمنة.


أسبابه

سوء التغذية.

التهابات متكررة.

امراض مزمنة.

بيئة لا تساعد على تحفيز الطفل ونموه.


العلاج

متى ما حدث التقزم في الالف يوم الأولى فلا يمكن عكسه. يجب الانتباه الى علاج الامراض ولكن السبب الأكثر أهمية وشيوعاً هو التغذية.

نشرت مجلة طب الأطفال العلمية والواسعة الانتشار قبل عدة اعوام بحثاً من الأكوادور شارك فيه 160 طفلاً تم رصد طول قامتهم وتقزمهم بين عمر 6 – 9 أشهر. تم تقسيمهم الى مجموعتين واحد تستلم بيضة واحدة لتغذية الطفل يوميا. المجموعة التي استعملت البيض انخفض التقزم فيها بمقدار 47%. لا يهم كيف يتم تحضير البيض ولكن فعالية بيضة واحدة في اليوم وما تحتويه على مواد غذائية، لا يمكن تقديره بثمن لصحة الطفل وأدائه طوال العمر.