البطيخ او الركي


البطيخ (الركي)



بعد دخول موسم الربيع٫ ترى البطيخ(الركي باللهجة العراقية)٫ ينتشر في الأسواق٫ رغم انه هذه الأيام يتواجد في جميع فصول العام بفضل العولمة حيث يتم استيراده من نصف الكرة الارضيّة الجنوبي في موسم الشتاء أحياناً. ليس من المبالغة القول بانه فاكهة الصيف المفضلة.

٩٢٪ من فاكهة البطيخ مجرد ماء٫ و ما يتبقى منه(٨٪) غني بمادة كيمائية رائعة اسمها اللايكوبين و الذي تفسر جودة هذه الفاكهة اللذيذة.

ما هو تاريخه؟

ينتمي البطيخ الى عائلة الخيار المعروفة كوكوربيتاسي Cucurbitaceaeو يقال ان تاريخه يعود الى مصر منذ ٥ الاف عام و انتشر عالميا عبر الأجيال الى العديد من بلاد العالم . اشكال قشرته متعددة٫ و وزن البطيخة الواحد يتراوح ما بين اقل من كيلوغرام الي اكثر من ٢٠ كيلوغرام. لا بد من تلقيح النبات من قبل نحل العسل و يشمل ذلك البطيخ العقيم الخالي من البذور. يحتاج النبات الى ٦٠ يوما لينضج في جوٍ دافئ مشمس و يتم حصده خلال ثلاثة أشهر.

هل يختلف البطيخ الخالي من البذور عن غيره؟

يعتقد البعض بان البطيخ الخالي من البذور تم تحويره وراثياً٫ و هذا غير صحيح. هذا النوع من البطيخ يتم إنتاجه عن طريق تلقيح الذكر من النبات الذي يحتوي على ٢٢ كروموسوم مع زهرة الانثى من النبات التي تحتوي على ٤٤ كروموسوم٫ و يكون الناتج خلية تحتوي على ٣٣ كروموسوم عقيمة لا تنتج البذور. لكن القيمة الصحية الغذائية البطيخ لا تختلف ان كان يحتوي على البذور او خالياً منها.

ما هو العجيب فيه؟

يحتوي البطيخ على مواد في غاية الأهمية و هي مضادات الأكسدة فلافينويدات flavonoids٫ و اللايكوبين Lycopene و ترعاها لا تفسد بعد قطعه و الحفاظ عليه داخل الثلاجة لمدة سبعة ايّام.


ما هي قيمته الصحية؟

١٠٠ غم من البطيخ تعطيك ٣٠ سعرة حرارية ٨ غرام من الكربوهيدرات و ٦ غرام من السكر. هناك غرام واحد فقط من البروتين و يجهزك ب ١٣٪ من احتياجاتك اليومية لفيتامين C و ١١٪ من فيتامين A. فيه القليل من الكالسيوم و الحديد و فيتامين B6. لا يحتوي على الدهون.

لا احد يجهل دور فيتامين C و A حيث يعزز الأول من جهاز المناعة و الثاني يحمي الجهاز البصري. اما فيتامين B6 فهو يدخل في صميم التفاعلات الكيمائية للبروتينات في الجسم. لكن فوائد البطيخ تتجاوز الفيتامينات الى مواد أخرى مغذية هي نجومه الصحية.

النجوم الصحية للبطيخ:

اللايكوبين مادة مضادة للالتهاب و تغذي و تحمي القلب و الجلد و البروستات و الجهاز الهضمي. هذه المادة لا تتواجد الا مع نضوج البطيخ و احمرار لونه في الداخل. رغم ان هذه المادة مجودة في الطماطم و فاكهة أخرى و لكن تركيزها في البطيخ اعلى بكثير.

هناك أيضاً كيكوربتاسين Cucurbitacin E الذي يحيد الجزيئات التي تحتوي على النيتروجين و بالتالي يعمل كمضاد للألم و الالتهاب. لذلك يعتبر البطيخ من أفضل الفاكهة للاستعمال بعد مجهود عضلي شاق للتخلص من الام العضلات.

و اخيراً هناك السيترولين Citrulline الذي يتحول الى تحوله الكلى الى حامض أميني هو الارجنين Arginine و ووظائفه عدة منها:

١ صحة القلب.

٢ تعزيز جهاز المناعة.

٣ التخلص من الأمونيا في الجسم و غيرها من المواد الضارة.

٤ منع تراكم الدهون في الخلايا.

ماذا تقول الدراسات؟

هناك العديد من الدراسات التي تشير الى ان استهلاك البطيخ يساعد في الوقاية من ضغط الدم و السكري و تحسين صحة البروستات و العظام. لكن معظم هذه الدراسات صغيرة الحجم نسبياً. رغم ذلك فان فوائده الغذائية نظرياً إيجابية و لا يوجد ما فيه سلبي الا احتوائه على الفركتوز لذلك يجب عدم الاسراف فيه اذا كان الانسان مصاباً بالسكري.

المصادر:

1 Edawrds A et al (2003). Consumption of Watermelon Juice Increases Plasma Concentrations of Lycopene and β-Carotene in Humans.The Journal of nutrition 1043-1050.


2 Johnson E et al(2012). Evaluation of anti-nutrient contents of watermelon Citrullus lanatus. Annals of Biological Research 3(11): 5145-5150.

3 Paris H(2015). Origin and emergence of the sweet dessert watermelon, Citrullus lanatus. Annals of Botany 116: 113-148.