عقل المرأة


عقل المرأة

 


 

 

تزدحم ادبيات البشرية عبر كوكب الأرض بالخرافات عن النساء منذ القدم. وصلت قوة هذه الخرافات الى ان هناك الكثير من النساء من تؤمن بها٫ وتدافع عن المؤلفين لهذه الخرافات بشدة.


كان في العالم الغربي المتصدر لحضارة البشرية في العصر الحديث وقبل ما يقارب ٢٠٠ عاماً معتقداً واسع الانتشار تؤمن به النساء والرجال حد سواء ٫ وهو ان التعليم له تأثير سلبي على خصوبة المرأة. هذا المعتقد لم يتلاشى بسرعة وكان سبباً في حرمانها من التعليم الجامعي لعدة عقود من الزمن. رغم هذه الخرافة لا يؤمن بها أحد٫ اليوم ولكن قبل ١٢ عاماً فقط تحدث عميد جامعة هارفارد العريقة بان سبب هيمنة الرجال على المؤسسات التعليمية الجامعة هو طبيعة النساء٫ وسرعان ما ارتفعت هتافات الرجال له٫ وانضم أليهم بعض النساء.


قوة المرأة مقابل قوة الرجل

القاعدة العامة التي يتحدث بها الناس دوماً بان المرأة تميل الى الحنان والعطف وتلتزم برعاية من حولها. آما الرجل فهو غير ذلك ويتميز بقوته الجسدية والعقلانية وميله الى السيطرة والقيادة. هذه الفرضية لا يصعب مساندتها وتفسيرها بعوامل بيولوجية وتطورية على حد سواء. ولكن دعم هذه النظرية عن طريق حقائق ميدانية يتعثر على ما تتفق عليه الآراء وهو ان عدد الولادات تتميز بكثرة الذكور نسبيا٫ ولكنهم ايضاً أكثر احتمالا الولادة مبكراً والوفاة في العام الاول من الحياة. كذلك هناك حقيقة أخرى لا تدعم فكرة قوة الرجل البيولوجية وهي ان النساء أطول عمراً منهم وسرعة شفائهم من الامراض أفضل بكثير من الرجال.

 

وزن الدماغ في الرجل المرأة

الحجة الأخرى التي يتمسك بها البعض هو ان معدل وزن دماغ الرجل اعلى من معدل وزن دماغ النساء عموما بنسبة ٨ – ١٣ ٪ اعتماداً على دراسات عدة ليس بالحديثة ويعود تاريخ بعضها الى القرن التاسع عشر.

لكن هذه الدراسات لا معنى لها. الدماغ لا يحتوي على خلايا عصبية فحسب فهناك الياف واوعية دموية لا علاقة لها بوظائف الدماغ المتنوعة.

والحقيقة التي يغفل عنها من يتمسك بهذه الدراسات من اجل التمييز ضد المرأة هي ان وزن أي عضو من أعضاء الجسم يتناسب مع وزن الجسم الذي يحتوي على الشحوم والعظام والعضلات. كتلة اجسام الرجال أكثر من النساء عموما٫ ولكن لا علاقة بين هذه الكتلة و العقل.

 

القدرة المخية للرجل والمرأة

الأهم من أعلاه هو مقدرة الانسان على استعمال وظائفه المخية العالية والقدرة المعرفية. يتمسك الغلاة دوماً بان الذكور أفضل من الاناث في الرياضيات٫ ومصدر هذه الدراسات هو غرب الاطلنطي وبالذات الولايات المتحدة الامريكية. ولكن ان توجهنا شرق الاطلنطي الى القارة الأوربية فسنلاحظ العكس تماماً. الحقيقة هي ان ما يبدع به الانسان هو ما تم تعليمه له وتحضر له وشغف به.


صورة الدماغ في الرجل والمرأة

من الدراسات الهزيلة المنتشرة في يومنا هذا هي التي تستعمل التصوير الإلكتروني بفضل تقدم التكنولوجيا. هذه الدراسات على نمط واحد والعينة دوماً صغيرة ويختار الناشر صورة ملونة واحد تبهر العين يحاول فيها اظهار اختلاف بين دماغ الرجل والمرأة. سرعان ما ترى دراسات كبيرة ذات قوة إحصائية مقبولة تنفي هذه النتائج ولكن لا يبالي بها أحد.








 

الاستنتاج

دماغ المرأة لا يختلف عن دماغ الرجل وعقلها ليس نصف عقله ومقدرتها لا تختلف عن مقدرته منذ الولادة. ربما هناك دماغ ذكوري ودماغ انثوي٫ ولكن حتى لو قبلنا بهذه الفرضية٫ فان جميع الدراسات التي تستعمل هذه المعايير الضعيفة المصداقية فسنرى بان ليس هناك دماغاً لا يحتوي على معيار انثوي وذكوري في الرجال والنساء على حد سواء. هناك دراسة تقول بان هناك ٨٪ فقط من البشر من لهم دماغ انثوي كامل او دماغ ذكوري كامل. ولكن ان تفحصت المعايير واطلعت على دراسات أخرى متعددة فالاستنتاج هو ان الرقم الصحيح لوجود دماغ ذكوري او انثوي كامل هو صفر ٪.