العلاج بالاعشاب


العلاج بالأعشاب الطبيعية

 

العلاج بالأعشاب او العقاقير العشبية منتشرٌ في جميع أنحاء العالم. قيمة تجارة العقاقير العشبية تقدر ببلايين الدولارات و لا يخلوا سوقاً هذه الأيام من اكثر من متجرٍ يختص بهذه التجارة٫ بل و لا تخلوا صيدلية في العالم من هذه العقاقير. يتم توجيه الدعاية لهذه المستحضرات عبر الانترنت و التلفزيون و الصحف و المجلات٫ و جميعها تصف هذه المستحضرات كالاتي:

١ مستحضر طبيعي

٢ مستحضر تقليدي

و هناك بعض التمويه في استعمال هذه المصطلحات.


أولاً هذه المستحضرات ليست طبيعية تماما٫ و يتم صناعتها كما يتم صناعة المستحضرات الطبية. الأهم من ذلك الغالبية العظمى من العقاقير الطبية يتم تحضيرها عبر استعمال مواد و أعشاب طبيعية. بعبارة اخرى يمكن القول بان العقاقير الطبية و المستحضرات العشبية لا تختلف تماماً في كونها مستحضرات طبيعية او صناعية.


ثانيا مصطلح تقليدي اكثر ضلالة من مصطلح طبيعي. يتم وصف المستحضر بالتقليدي اذا تم استعماله بين الناس لمدة ٣٠ عاماً و عند ذاك يتم منح الرخصة للشركة لصنع و تسويق هذا المستحضر. على سبيل المثال يمكن تسويق المستحضر في الاتحاد الاروبي اذا تم استعماله في اَي بلد تقليديا لعلاج أية حالة لمدة ٣٠ عاماً او ١٥ عاما في الاتحاد الاروبي و ١٥ عاماً في اَي بلدٍ من بلاد العالم.


استعمال العقاقير 

حين يتم تسويق مادة ما لاستعمالها كدواء او عقار فلا بد من دراسة و تدوين ما يلي:

١ فعالية المادة في علاج افة ما

٢ أعراضها الجانبية

٣ جرعتها السامة

لا يصل العقار الى السوق دون تدوين أعلاه و دراسته من قبل السلطات الصحية. بعد ذلك تبدأ عملية مراقبة العقار بعد تعويم استعماله.

اما المستحضرات العشبية فلن تقرأ عن دراسات تثبت فعاليتها سوى الإشارة بان استعمالها بين الجماهير تقليديا يشير الى فائدة ا في علاج حالة و يقتصد من يسوقه في الحديث عن أعراضه الجانبية و لا توجد إشارة الى جرعته السامة.


ما الذي يوجد في المستحضر العشبي؟

حين يتم تسويق عقار طبي فلا بد من وجود ٨٠٪ من المادة الكيمائية الفعالة و يتم فحص ذلك من قبل مختبرات خاصة لا علاقة لها بالشركة التي تسوق العقار. اما المستحضرات العشبية فلا تخضع لمثل هذا التدقيق و لا احد يعلم ما هي نسبة المادة الكيمائية او العشب الفعال في المستحضر.


الاستنتاج

تتوجه الناس لاستعمال الأعشاب لأسباب متعددة. هناك ولع الناس بكل ما هو طبيعي٫ فشل العلاج الطبي٫ عدم وجود علاج طبي للحالة٫ و انتشار دعاية المستحضر. ما يثير العجب بان ١٠٪ من الآباء و الأمهات في الغرب يعالجون اطفالهم بمواد عشبية قبل استشارة طبيب.

المستحضرات العشبية التي تشتريها من اَي متجر لا تحتوي بالضرورة على المادة الفعالة او العشب الذي تتم الإشارة اليه. هناك العديد منها مثل حليب الشوك لعسر الهضم٫ الجنكة Ginko لتحسين الذاكرة و التركيز و ربما أكثرها شعبية زهرة الربيع المسائية Evening Primrose لتحقيق التوازن الهرموني و صحة الجلد و البشرة. يتم استعمال زهرة الربيع المسائية على سبيل المثال في مختلف الأمراض من عصبية و نفسية و أورام و جلدية و غير ذلك. لكن لا توجد دراسة واحدة يمكن وصفها بالعلمية لإثبات فعاليته. رغم ذلك يشعر البعض بالارتياح من جراء استعماله و لا باس في ذلك.


ما هي النصيحة

١ لا تصدق بان المستحضرات العشبية طبيعية و إنما يتم تصنيعها.

٢ لا تحتوي هذه المستحضرات على المادة العشبية الفعالة فقط و إنما على مواد اخرى.

٣ اعلم طبيبك بأنك تستعملها لان الكثير منها يتفاعل مع العقاقير الطبية.

٤ لا تعطيها لطفل.